أفكار من كتب الصحة

هل الجميع بحاجة إلى النوم؟

 هل الجميع بحاجة إلى النوم؟

في ما سبق ذكرنا أن جميع الثدييات تحتاج إلى النوم، تتعدد الأسباب وتختلف ولكن يظل الاحتياج إلى النوم من قِبل الجميع أمرًا مشتركًا، وعلى الرغم من تعدد صور النوم وأشكاله، فإن بعض العلماء يعرّفون النوم عند بعض الحيوانات بحالة اللا نشاط، وبطبيعة الحال هناك تباين شديد في عدد الساعات التي ينامها كل كائن حي، ومن الأمور الطريفة تقارب عدد ساعات النوم التي يحتاج إليها كل من الأطفال والنمور، ويبلغ في المتوسط 16 ساعة خلال اليوم، أما البالغون فيحتاجون في المتوسط إلى نحو ثمان ساعات يوميًّا، وبتقدم العمر يقل هذا العدد إلى نحو 5 ساعات تقريبًا، لكن إذا كنت تمتلك قطًّا منزليًّا فلا تتعجب من أنه يقضي أكثر من نصف اليوم وهو نائم، وكذلك الكلاب التي تحتاج في المتوسط إلى عشر ساعات من النوم، وقد يشبِّه البعض من ينامون عدد ساعات أقل من المعقول بالزرافات، وربما هذا منطقي لأن الزرافات لا تحتاج سوى إلى أقل من ساعتين من النوم يوميًّا.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

وظهرت العديد من النظريات على مدار السنوات السابقة التي تفسر أسباب احتياج الكائنات الحية عمومًا والحيوانات خصوصًا إلى النوم، منها أن الحيوانات تحتاج إلى النوم لأنها ببساطة مُتعبة، ولكن قد يشكّل النوم خطرًا شديدًا في ضمان استمرار وبقاء نوع هذا الحيوان، إذ يسهّل النوم المهمة على الحيوانات المفترسة لكن في إطار ضمان استمرار النوع، تناقش الفرضيات أن النوم يساعد على الحفاظ على الطاقة، لكن فشلت تلك النظرية في إثبات صحتها إذ أكدت الأبحاث أن نوم حركة العين السريعة يعمل على زيادة أيض الدماغ، وهو مرحلة النوم العميقة، والجدير بالذكر أن بعض الحيوانات تنام خلال نوم حركة العين غير السريعة وهي واقفة، ومن ثم تستلقي عند الدخول في حالة النوم العميق كالأبقار.

الفكرة من كتاب النوم .. مقدمة قصيرة جدًّا

يعرف الجميع أن الإنسان يقضي ثلث حياته وهو نائم، ما دفع البعض للتساؤل عن الأهمية الحقيقية للنوم، فهل حقًّا النوم مهم للدرجة التي تجعلنا نخصص له نحو سبع ساعات من يومنا؟ لا عجب أن الجميع يعشق النوم، فهو أمر نفعله دون أي مجهود، وعلى الرغم من ذلك فإن الإحصائيات تؤكد أن 43% من البالغين لا يحظون بنومٍ صحيّ ولا يحصلون حتى على عدد ساعات النوم الكافي، في هذا الملخص سوف نتعرف على النوم وتنظيمه بشكل أكبر، كيف يعمل الدماغ في أثناء النوم؟ وما المراحل المختلفة للنوم؟ وما الاضطرابات المتعلقة بشأنه؟

مؤلف كتاب النوم .. مقدمة قصيرة جدًّا

ستيفن دبليو لوكلي: عالم أعصاب في قسم طب النوم بمستشفى بريجهام، وأستاذ مشارك في الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية. وراسل جي فوستر: أستاذ علم الأعصاب، ورئيس مختبر نافيلد لطب العيون، وزميل كلية بريزنوز بجامعة أكسفورد، وزميل الجمعية الملكية.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى