أفكار من كتب علوم إسلامية

موقف الإسلام من الثورة

موقف الإسلام من الثورة

إن تأملنا في القرآن وفي سنة النبي محمد- صلى الله عليه وسلم- سنجد موقفًا واضحًا من الثورة، حيث إن الإسلام أيّد التغيير والوقوف في وجه الظلم، فنجد أن التغيير والتمرد على الظلم هو أمر مفروض في الإسلام.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

لقد أمر الله المسلمين بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالفعل لا بالقول فقط فقال في القرآن: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾، وقال سبحانه: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾، ونجد أيضًا أن رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- قد حذّر من عقوبة عدم رد الظلم ومواجهته فقال: “إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعُمَّهم الله بعقاب منه”.


كما أوجب الإسلام الهجرة من المكان الذي كثُر فيه الظلمُ عندما يكون المرء مستضعفًا لا يمكنه دفعُ الظلم عن نفسه، وذلك بقصد تغيير الحال ومساعدة المجتمع، لأن البقاء في كَنَف الظلّم لن يكون سببًا في ظلم النفس فقط، ولكنْ فيه معارضةٌ لإرادة الله، لأن المستضعفين في الأرض هم من سيحكمون ويرثون الأرض، قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا﴾. 


أيضًا جعل الله في القرآن رد الظلم والثورةَ عليه إحدى صفات المسلمين فقال: ﴿وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ﴾.

الفكرة من كتاب الإسلام والثورة

يجيب الدكتورْ عمارةَ عن تساؤلات مثيرة للجدل ومهمة، خصوصًا مع ما نشهده من أحداث سياسية في المناطق العربية والإسلامية في عصرنا الحالي؛ فنجده يناقش أسئلة عن مفهوم الثورة في القرآن والسنة، وكيفيةِ تعامل الإسلام معها وموقفِ الدين من القضايا الاجتماعية وإرادة الشعب. وهل يمكننا أن نجد في تاريخ الإسلام إرثًا فكريًّا ثوريًّا وأمثلةً وقعت بالفعل عبّرت عن تلك الأفكار؟ 


أيضًا يشرح المؤلف المفارقاتِ التي نجدها بين تأييد الإسلام للثورة واختلافِ آراء المسلمين حولها، ويعرض العديد من الثورات التي قامت في تاريخ الإسلام وموقفَ العلماء منها.

مؤلف كتاب الإسلام والثورة

محمد عمارة مصطفى عمارة، هو مفكر إسلامي، ومؤلف ومحقق وعضو في مجلس البحوث الإسلامية بالأزهر. ولد بريف مصر في قرية بمحافظة كفر الشيخ.


درس الدكتوراه في العلوم الإسلامية بكلية دار العلوم، وحقق لكبار أعلام اليقظة الفكرية الإسلامية وتميز بتوجهه الدائم في الدفاع عن الوحدة الإسلامية، كما تميز بوسطيته ودعوته للعقلانية الإسلامية التي تجمع بين العقل والنقل. 


أهم مؤلفاته: “الإسلام والثورة- التفسير الماركسي للإسلام- صراع القيم بين الغرب والإسلام- القدس بين اليهودية والإسلام- عندما دخلت مصر في دين الله”.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى