أفكار من كتب الصحة

معرفة واسعة.. مخ أفضل

معرفة واسعة.. مخ أفضل

يُبرمج المخ من خلال المعرفة، كلما اتسعت المعرفة، فكَّر المخ، وتذكَّر، وحافَظ على توقُّده بشكل أفضل، وكلما اتسعت معرفة الفرد، تحسَّن أداؤه في كل جانب من جوانب الحياة، ونحن نأكل ثلاث مرات في اليوم لإطعام أجسامنا، لذا ألا يجب علينا إطعام أمخاخَنا المعلومات بانتظام؟ ويجب أن تكون هذه عملية مستمرة، وليست مجرد لقاءات عشوائية، كما أن المعرفة تتلاشى إذا لم تراجعها، لذا يجب مراجعة ما تتعلَّمه لأنها مفتاح الحفاظ على ذاكرتك طويلة الأمد، والقليل من المعرفة كل يوم ينشِّط دوائر المخ، ويزيد الاتصالات بين الخلايا، والتعلم مدى الحياة ليس ممتعًا فحسب، بل ويحفِّز الذاكرة، والقدرات الإدراكية، من خلال تحفيز المراكز البصرية، ويمكنه أن يعزِّز ثقتك بنفسك، وتقديرك الذاتي، ويزيد القابلية للتكيُّف مع التغيير.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

ولتحفيز الذاكرة، يُفضَّل تعلُّم بضع كلمات جديدة على الأقل كل يوم، فكل كلمة تتعلمها تحفز ذاكرة أخرى، ما يزيد من قوة المخ، كما تساعد القراءة اليومية على التركيز، فهي أفضل للعقل من اللعب على الهاتف الذكي لأن الأجهزة الإلكترونية تعمل على التشتت، وكثرة انتقال عقلك بسرعة من مكان إلى مكان، ولكن عندما تقرأ يظل انتباهك ثابتًا ومركزًا، وبالتالي ينخفض مستوى التوتر، ويزيد مستوى التركيز، ومن فوائد القراءة: المحافظة على الذاكرة، وتوقُّد القدرة على التعلم، وتطور المهارات التحليلية والإبداع، كما تزيد من تدفق الدم وتحفز مناطق مختلفة من المخ، ومن المثير للاهتمام أن مستوى التمرين العقلي يختلف باختلاف أنواع القراءة، وكلما زادت صعوبة ما تقرأه، زادت الفوائد التي تجنيها، وليس الجميع قراءً جيدين، ولكن يمكن للجميع ممارسة القراءة والاستفادة من آثارها.


الجيد في المخ أنه كلما زاد استخدامه، أصبح أفضل، ولذا حاول جعل الذكريات جزءًا من خطة عملك لرعاية مخك، فالأحداث الكبيرة ليست دائمًا هي التي تترك انطباعًا في عقولنا، ولكن في بعض الأحيان تكون الأحداث اليومية الصغيرة هي التي تلازم عقولنا مدى الحياة، والذكريات مهمة لأنها تضفي المغزى على حياتنا، وتثري علاقاتنا، وتساعدنا للتغلب على النكسات والحزن، إلى جانب أنها وسائل لتذكِّرنا بنعمة العقل.

الفكرة من كتاب ذاكرة قوية.. عقلٌ حاد الذكاء

يُعاني البشر من مختلف الأعمار في الوقت الحالي مشاكل بالذاكرة، وتجدهم يقولون عبارات مثل: لقد كانت الكلمة على طرف لساني، ولكنني لا أستطيع تذكرها، أو تجدهم يذهبون إلى مكان ما مئات المرات، ويسلكون المنعطف الخاطئ في كل مرة، ولذا فإن معدَّل الخرف المتزايد هذا يدعو للانتباه، كما يزيد المخاطر الشخصية والمالية.


وأوضح لنا الكاتب داخل صفحات كتابه أن النظام الذهني السليم، وممارسة التمارين الرياضية، يمكن أن يُبطئا تدهور القدرات الذهنية عند تقدُّمنا في العمر، وهذا كتاب عملي ومفعم بالأمل، يمنحك رؤى علمية جديرة بالثقة، وتقييمات مفيدة لقياس توقُّد الذهن، واستراتيجيات مثبتة للحفاظ على التركيز، والذاكرة، والقوة الذهنية في أي عمر، وهو كتاب يناسب القراء من جميع الأعمار.

مؤلف كتاب ذاكرة قوية.. عقلٌ حاد الذكاء

فرانك مينيرث (1946-2015) : طبيب نفسي، ومؤلف، وشخصية إذاعية معروفة دوليًّا، وأستاذ، وشاعر ذكي، وعالم ديني، حصل على الدكتوراه في الطب النفسي من جامعة “أركنساس”، كما حصل على الزمالة كطبيب موثوق بالمجلس الأمريكي للطب النفسي والعصبي، وهو واحد من 122 طبيبًا فقط في أمريكا الشمالية المعتمدين من قبل الرابطة الأمريكية لعلم الأدوية النفسية الإكلينيكية، وقام بالتأليف والمشاركة في أكثر من سبعين كتابًا، وتناولت كتبه للمساعدة الذاتية في علم النفس الشائع، وتقديم الاستشارات، والصحة النفسية، وتُوفي في عام 2015 عن عمر يناهز 69 عامًا.


من أهم أعماله:


Love Hunger.


Brain Builders.


Happiness Is A Choice.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى