أفكار من كتب الأبوة والأمومة

لماذا لا يتحدَّث المراهقون إلى والديهم؟

لماذا لا يتحدَّث المراهقون إلى والديهم؟

على عكس ما قد تعتقد فإن المراهقين يودُّون التحدث إلى والديهم، ومن أكثر ما يؤلمهم هو عدم تمكُّنهم من ذلك، فيشعرون بالوحدة وعدم الأمان، فما الذي يعقِّد الأمور إذًا؟ يسألك ابنك عن المخدِّرات، أو تحدِّثك ابنتك عن مشاعر تكنُّها لصديق ما، فلا تتمالك أعصابك وتبدأ في التعنيف، فمن الصعب عندما يخبرك ابنك عن تصرُّف تعتقد خطأه أو خطورته أن تتمالك نفسك، وعادةً ما تجد نفسك تقاطعه لتبدأ في محاضرة طويلة وتأنيب وربما تعنيف، ما يصرف ابنك عن مشاركتك أي شيء يحدث معه بعد ذلك، وعليك في تلك الحالة أن تكظم غيظك، وأن تكون متعاطفًا معه، وأن تظهر له الدعم وتقدر ما يشعر به، وبعد حل المشكلة بيوم أو أكثر من الممكن أن توجِّه ابنك وتنصحه، سيقدِّر لك ذلك ويسمعك بانتباه لأنه يعلم الآن أن بإمكانه اللجوء إليك، أما إذا وبَّخته على الفور فإنه سيمتنع عن إخبارك بما يحدث له بعد ذلك، فعندما يحكي لك ابنك شيئًا فإنه غالبًا ما يبحث عن مرآة يرى فيها أفكاره.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

وعلى الوالدين تعلُّم مهارة الإنصات، والتصرُّف كأصدقاء لأبنائهما، فشارك ابنك تجاربك ومشاعرك، يوطِّد ذلك العلاقة بينكما ويزيدها قربًا كما أنه يزيد من نضجه، ولا تنسَ أن تؤكد لابنك مدى حبك له وتقديرك وإعجابك به، فهو بحاجة شديدة إلى ذلك حتى يشعر بالثقة والدعم، وبإمكانك كتابة خطاب رقيق العاطفة لابنك تخبره بذلك، ومهما كانت الأمور قد غدت سيئة فلم يفت الأوان بعد، ولا بأس باستشارة طبيب نفسي لمساعدتك إن استدعى الأمر.

الفكرة من كتاب ابني المراهق يقودني إلى الجنون

“ابني لا يقدِّر ما يُبذَل من أجله، ولا يتحمَّل أي مسؤولية، كثير الانتقاد لوالديه، يقضي وقته مع أشخاص سيئين، ملابسه وتسريحة شعره غريبة للغاية”.. إذا كنت ممن يعانون مثل هذه المشكلات مع أبنائهم المراهقين؛ فإن هذا الكتاب موجَّه إليك، تقدم فيه المؤلفة عددًا من إجابات المراهقين أنفسهم ووالديهم ما يمدُّك بخبرة واقعية ملهمة، وستعرف من خلاله أيضًا كيف يفكِّر ابنك المراهق، وما الذي يدفعه إلى تلك الأمور الغريبة، وما تأثير كلماتك ومحاضراتك التي تبثُّها فيه وكيف تشجِّعه، وما الذي يزعجه وكيف تساعده، وكيف يثق بك، وما حقيقة مشاعره تجاهك؟

مؤلف كتاب ابني المراهق يقودني إلى الجنون

جويس ل. فدرال Joyce L. Vedral: كاتبة وأستاذة الأدب الإنجليزي في جامعة بيس، ولدت عام 1943، حصلت على الدكتوراه في الأدب الإنجليزي، وعملت بالتدريس للمراهقين لمدة عشرين عامًا، هي أيضًا خبيرة في اللياقة البدنية، ولديها موقع تقدِّم من خلاله نصائح مجانية، كتبت في عدد من الجرائد، وتم استضافتها في كثير من البرامج، ولها كثير من الكتب في مجال اللياقة البدنية.


من أبرز مؤلفاتها:


Get Rid of Him


The Fat-Burning Workout


Weight Training Made Easy

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى