أفكار من كتب الصحة

كوني حذرة مع الأدوية.. وعند الولادة

كوني حذرة مع الأدوية.. وعند الولادة

تقوم بعض السيدات -وربما أغلبهن- بتعاطي الأدوية دون حذر أو حيطة أثناء فترة الحمل، والمشكلة هنا أن الأدوية تؤثر بشكل كبير خصوصًا في الشهور الثلاثة الأولى التي تتكوَّن فيها أعضاء الجنين، فمثلًا دواء الـ”ثاليدومايد Thalidomide” كان سببًا في حدوث تشوُّهات للأطفال مثل غياب الأطراف أو تغيُّرات خِلقية في القلب مما أدى إلى حظر استعماله نهائيًّا، وعمومًا ينصح الأطباء دائمًا بالابتعاد عن الأدوية كلها في الشهور الأولى إلا ما لزم منها وكان ضروريًّا، وحدَّدها الطبيب المختص، وغالبًا ما تكون على علاقة بالسكر أو هبوط القلب أو نوبات الصرع وما إلى ذلك، كما يُحذَّر من تعرض المرأة الحامل لجرعات الأشعة الكثيفة، ولا بأس بالجرعات الخفيفة في الضرورة.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

يمكننا الآن الانتقال إلى مرحلة الوقاية أثناء الولادة، ففي مرحلة الولادة ينبغي التعامل بحرص شديد لأن مجرد الشد العنيف للرقبة قد يتسبَّب في إصابات للطفل مثل ورم دموي في العضلات التي تثني الرقبة، أو شلل مؤقت ناتج عن إصابة الأعصاب، كما أن الاستعمال غير الحريص لآلات الولادة قد يتسبَّب في كسور لعظمة الترقوة أو نزيف بالمخ، وعند خروج المولود يجب إمساكه بشكل جيد، كما أنه إذا لم يتم مراعاة التعقيم في قطع الحبل السُّري فقد يحدث ما يُعرف بـ”تيتانوس الوليد”، وهو مرض لا يُصاب به الجنين في فترة الحمل بل بعد ولادته، لكن الوقاية تبدأ في مرحلة الحمل، إذ يتم إعطاء الأم تطعيم “التيتانوس” الذي يتكوَّن من جرعتين؛ جرعة قبل الولادة بشهرين والثانية قبلها بشهر، ومن الواضح أن الوقاية من كل هذه المشكلات تتمثَّل في الهوادة في التعامل والحرص عند الولادة واختيار مكان الولادة المناسب والطبيب الكفء.

الفكرة من كتاب وقاية الطفل من الأمراض

لا تُكلِّف الوقاية شيئًا رغم أنها تكفي المرء بلاءً ليس من السهل تخطِّيه أبدًا، فمرض مثل شلل الأطفال الذي قد يصيب أي طفل دون استثناء ويجعله عاجزًا طوال حياته يمكننا الوقاية منه فقط بتطعيم يتكوَّن من ثماني نقاط لا أكثر، إذًا فالمعرفة والإلمام بسُبُل الوقاية الصحية هي سلاح ينبغي للوالدين امتلاكه، كما أن المرءَ يحمل أمانة ومسؤولية تتمَّثلان في أن يكون طفله صحيحًا سليمًا وليس نهبًا لتلك العلل، إذًا كيف تقي طفلك الأمراض؟


يقدِّم هذا الكتاب نصائح تتعلَّق بوقاية الطفل من مختلف الأمراض، ويبدأ من أول مرحلة يمكن بدء الوقاية فيها مرورًا بالخطبة ثم الزواج ثم الحمل والولادة ثم نشأة الطفل بين أبويه حتى يكبر وينمو صحيحًا سالمًا بإذن الله.

مؤلف كتاب وقاية الطفل من الأمراض

سناء عبدالله أبو زيد: هو طبيب متخصص في طب الأطفال، وقد ألَّف كتبًا تحت اسم “سلسلة سفير التربوية”، ومنها هذا الكتاب، وكتاب “مشكلات الطفل الرضيع”.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى