أفكار من كتب الصحة

قلة النوم تؤدي إلى الوفاة

قلة النوم تؤدي إلى الوفاة 

بعد انتشار دراسة صادمة أكدت أن قلة النوم تزيد من احتمالية الوفاة بنسبة 12% للأشخاص الأكبر من 25 عامًا، بدأ العديد من الناس اتخاذ الأمر على محمل الجد، وأنهم يجب عليهم أن يحصلوا على مقدار النوم الكافي لهم مهما كانت الظروف، إذ أكدت الأبحاث أن عواقب لا حصر لها تترتب على قلة النوم، أشهرها القلق الدائم وخطر الإصابة بمرض الاكتئاب، وزيادة سرعة الانفعال والعصبية، وقلة النشاط وزيادة التشتت، كما أن الأشخاص الذين يحصلون على عدد ساعات نوم أقل من 4 يوميًّا معرّضون للإصابة بارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية، وقد يصل الأمر إلى الإصابة ببعض أنواع السرطانات.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

وينبغي معرفة أن قلة النوم قد تشكل تهديدًا لحياة بعض الناس دونًا عن غيرهم، فالسائقون مثلًا يجب عليهم عدم القيادة في حال لم يناموا بشكل كافٍ، حتى لا تتعرض أرواحهم للخطر، وكذلك مرضى القلب يجب عليهم أن ينتبهوا حيال الأمر من ارتفاع مخاطر إصابتهم بضغط الدم المرتفع والسكتة الدماغية وأمراض القلب، وغالبًا ما يموتون بسبب النوبات القلبية، أكثر من الأشخاص الذين يتمتعون بفترات أطول من النوم (عادةً من ٧ إلى ٨ ساعات). أما عن الأشخاص الذين يعانون أمراضًا تؤثر بشكل سلبي في كفاءة وأداء الجهاز المناعي، فيجب عليهم توخي الحذر بشأن قلة النوم، إذ أنه في تجربة معملية تم تلقيح مجموعتين من الأشخاص ضد فيروس الإنفلونزا مع تطبيق نظامين مختلفين للنوم، ووجد أنه بعد حقن المجموعة التي سمح لها بالنوم ٤ ساعات فقط كل ليلة، تمتعت هذه المجموعة بأقل من نصف معدل الأجسام المضادة الواقية من الفيروس مقارنةً بالمجموعة التي نعمت بالنوم المنتظم لمدة تراوحت من سبع ساعات ونصف إلى ثمان ساعات ونصف كل ليلة.ومن الجدير بالذكر أن قلة النوم والتغير في نظام الإيقاع اليومي قد يؤثر بشكل كبير في كفاءة وفاعلية عمل المخ، وحدوث اضطرابات في الغدد التي تفرز الهرمونات.

الفكرة من كتاب النوم .. مقدمة قصيرة جدًّا

يعرف الجميع أن الإنسان يقضي ثلث حياته وهو نائم، ما دفع البعض للتساؤل عن الأهمية الحقيقية للنوم، فهل حقًّا النوم مهم للدرجة التي تجعلنا نخصص له نحو سبع ساعات من يومنا؟ لا عجب أن الجميع يعشق النوم، فهو أمر نفعله دون أي مجهود، وعلى الرغم من ذلك فإن الإحصائيات تؤكد أن 43% من البالغين لا يحظون بنومٍ صحيّ ولا يحصلون حتى على عدد ساعات النوم الكافي، في هذا الملخص سوف نتعرف على النوم وتنظيمه بشكل أكبر، كيف يعمل الدماغ في أثناء النوم؟ وما المراحل المختلفة للنوم؟ وما الاضطرابات المتعلقة بشأنه؟

مؤلف كتاب النوم .. مقدمة قصيرة جدًّا

ستيفن دبليو لوكلي: عالم أعصاب في قسم طب النوم بمستشفى بريجهام، وأستاذ مشارك في الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية. وراسل جي فوستر: أستاذ علم الأعصاب، ورئيس مختبر نافيلد لطب العيون، وزميل كلية بريزنوز بجامعة أكسفورد، وزميل الجمعية الملكية.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى