أفكار من كتب تطوير الذات

قدواتٌ في الطريق

قدواتٌ في الطريق

حبذا لطالب العلم أن يستعين على نفسه ويُشعل همَّته بقراءة سير القدوات الصالحة وأصحاب الهمم العالية، وذكر الكاتب في كتابه عدَّة أمثلة لهذه القدوات أوَّلها: ذو القرنين ومشروع إعمار الأرض، وذو القرنين هو عبدٌ صالح آتاه الله إمكانات عديدة، فأخذ بتلك الأسباب واستعان بها ليُصلح في الأرض وجيَّش جُنده وسار بهم حتى مغرب الشمس، ثم سار بهم حتى بلغ مطلعها، ثم بلغ قومًا خافوا يأجوج ومأجوج، فبنى لهم سدًّا يحفظهم منهم، و هذا قدوة في الأخذ بالأسباب والإمكانات التي وهبها الله لك، لأنها ستكون حجة عليك يوم القيامة إذا أبطلتها ولم تعمل بها، وذكر مثالاً آخر؛ هو الإمام النووي (رحمه الله) الذي كان يقرأ في اليوم الواحد اثني عشر درسًا، يتقنهم ويعلِّق عليهم ولم يفرغ ليله ولا نهاره من العمل وطلب العلم لمدة ست سنوات، شرع بعدها في التصنيف والتأليف، وكذلك الإمام الطبري (رحمه الله) الذي أراد نظم تاريخ البشر من آدم حتى وقته في ثلاثين ألف صفحة، فاختصرها في ثلاثة آلاف حين استكثرها أصحابه وقال: إنَّا لله، ماتت الهمم، وكان بعض السلف الصالح والتابعين، يقطعون البلاد والفيافي في طلب حديثٍ أو تفسير آية واحدة، مثل جابر بن عبدالله الأنصاري وسعيد بن المسيب.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

ومن أمثلة الغرب في الهمة والعمل، طالب ياباني أرسلته بلاده لتعلم هندسة الميكانيكا في ألمانيا، وكان حلمه أن يصنع مُحرِّكًا، فعكف على الدراسة، وأنفق مدخراته في شراء محرك إيطالي قام بتفكيكه وإعادة تركيبه ليدرِّب نفسه، وعمل في مصانع الحديد والصلب ليُتقن صناعة قطع المحركات حتى علم حاكم اليابان بجهوده فأرسل إليه هدية مالية ضخمة أنفقها في شراء القطع والأدوات، لينشئ أول مصنع لصناعة المحركات في اليابان.

الفكرة من كتاب مشروعك الذي يلائمك

خلق الله الإنسان واستخلفه في الأرض ليكون فردًا عاملًا متعبدًا، يصلح ولا يفسد، ويجتهد لا يتكاسل، ويسعى لإعمار الأرض والتعبُّد بعمله فيها عملًا بقوله تعالى ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾، وفي هذا الكتاب، وجَّه الشيخ محمد صالح المنجد حديثه إلى الشباب بخاصَّة، وحدَّثهم عن أهمية وجود مشروع في حياة الإنسان، وكيف يختاره بناءً على مواهبه التي يمتلكها، وما خطوات العمل عليه بدءًا من الإنشاء، ثم عرض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى فشل المشروعات، وختم حديثه بعرض بعض المشاريع الناجحة ليقتدي بها القارئ في مسيرته.

مؤلف كتاب مشروعك الذي يلائمك

محمد صالح المنجد: فقيه وداعية فلسطيني، حصل على درجة البكالوريوس في البترول والمعادن من جامعة الملك فهد بالسعودية قسم إدارة صناعية، ثم اتجه بعدها إلى الدعوة بإرشاد من الشيخ
عبدالعزيز بن باز فعمل إمامًا وخطيبًا وهو دون الثلاثين، ومارس الدعوة بكل الوسائل المُتاحة على أرض الواقع ومن خلال الشبكة العنكبوتية، فألقى المحاضرات في المساجد وعن طريق البرامج التليفزيونية والتسجيلات الصوتية، لذلك يُعد من أكثر الأئمة تأثيرًا في الأوساط الشبابية، وأنشأ موقع “الإسلام سؤال وجواب” عام 1997 ليكون أول موقع إسلامي على الإنترنت، وما زال يُشرف عليه وعلى تسعة مواقع إسلامية أخرى، ويُشرف أيضًا على منصة “زاد” للتعليم الشرعي، وله مؤلفات عديدة منها: “ظاهرة ضعف الإيمان”، و”كيف تقرأُ كتابًا؟”، والعديد من السلاسل مثل: سلسلة “أعمال القلوب”، وسلسلة “مفسدات القلوب”.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى