أفكار من كتب الصحة

إنه خيارك للحفاظ على عقلك

إنه خيارك للحفاظ على عقلك

دون ذاكرة لن تعرف كيف تقود سيارتك، ولن تتعرَّف على عائلتك، ولن تتمكَّن حتى من التحدث، ولذا يرغب الجميع في أن تحتفظ عقولهم بنشاطها، لكن بعد الجامعة، فبعض الأشخاص لا يقرؤون أبدًا كتابًا آخر، ولا يحاولون المحافظة على عقولهم أكثر لياقة، رغم أن رعاية وتغذية المخ أمر بالغ الأهمية، ولتجنُّب ذلك يلزمك التخطيط الواعي، واختيار أي الأفكار نتعمَّق فيها، وما تفعله وما لا تفعله، إذ إن كل خيار له توابع ممتدة الأثر في عقولنا، ومع زيادة قوانا العقلية يمكننا تأخير التدهور الإدراكي، أو إبطاء تقدُّم مرض ألزهايمر. 


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

يعلم الجميع أن أداء أجسامنا يتحسَّن مع التغذية وممارسة الرياضة بانتظام، وينطبق الأمر نفسه على أمخاخَنا؛ فهي في حاجة إلى تمرينات عقلية منتظمة تحسِّن الإدراك، ويمكن تنفيذ ذلك من خلال قوة الإدارة، والتحكُّم في خياراتك، فهناك الكثير من الناس توقَّفوا عن الإدمان، وركَّزوا بشكل أفضل على حياتهم، ولذا فإن السعي المستمر لتحسين الذات هو عملية تتطلَّب سلسلة من الخيارات الجيدة، وكلما قضيت مزيدًا من السنوات في تحفيز ذاكرتك باتساق، زادت فرصتك في تقليل خطر التدهور الإدراكي، وإن كنت في الثلاثين من عمرك وبدأت الآن، فقد تكون قادرًا على تحقيق ما يصل إلى سنوات أو عقود من الرعاية الوقائية، واستثمار هذا الجهد للحصول على عقل حيوي يماثل الأموال التي تستثمرها بالفعل للحصول على أسلوب حياة مريح بفترة التقاعد.


نحن كمجتمع نخشى فقدان قدرتنا العقلية ضعف ما نخشى تضاؤل قدرتنا الجسدية، ولكن بعض التدهور هو جزء طبيعي من آثار التقدم في العمر، ومع ذلك قد تشير المشكلات المستمرة أو المتزايدة في الأداء العقلي إلى اعتلال إدراكي، ولذا يجب أن تذهب إلى الطبيب فور اكتشافك لخطبٍ ما في ذاكرتك، مثل: النسيان المتكرر للمواعيد، وانقطاع حبل أفكارك المفاجئ في المحادثات، وكلما تم اكتشاف المشكلة مبكرًا، زاد الأمل في العلاج المفيد، وبعض عوامل الخطر لا يمكن تغييرها أو التأثير فيها مثل “العمر وجينات العائلة”، لكن هناك العديد من العوامل تحت سيطرتنا، كالحفاظ على أسلوب حياة صحي، واتخاذ خيارات صحية.

الفكرة من كتاب ذاكرة قوية.. عقلٌ حاد الذكاء

يُعاني البشر من مختلف الأعمار في الوقت الحالي مشاكل بالذاكرة، وتجدهم يقولون عبارات مثل: لقد كانت الكلمة على طرف لساني، ولكنني لا أستطيع تذكرها، أو تجدهم يذهبون إلى مكان ما مئات المرات، ويسلكون المنعطف الخاطئ في كل مرة، ولذا فإن معدَّل الخرف المتزايد هذا يدعو للانتباه، كما يزيد المخاطر الشخصية والمالية.


وأوضح لنا الكاتب داخل صفحات كتابه أن النظام الذهني السليم، وممارسة التمارين الرياضية، يمكن أن يُبطئا تدهور القدرات الذهنية عند تقدُّمنا في العمر، وهذا كتاب عملي ومفعم بالأمل، يمنحك رؤى علمية جديرة بالثقة، وتقييمات مفيدة لقياس توقُّد الذهن، واستراتيجيات مثبتة للحفاظ على التركيز، والذاكرة، والقوة الذهنية في أي عمر، وهو كتاب يناسب القراء من جميع الأعمار.

مؤلف كتاب ذاكرة قوية.. عقلٌ حاد الذكاء

فرانك مينيرث (1946-2015) : طبيب نفسي، ومؤلف، وشخصية إذاعية معروفة دوليًّا، وأستاذ، وشاعر ذكي، وعالم ديني، حصل على الدكتوراه في الطب النفسي من جامعة “أركنساس”، كما حصل على الزمالة كطبيب موثوق بالمجلس الأمريكي للطب النفسي والعصبي، وهو واحد من 122 طبيبًا فقط في أمريكا الشمالية المعتمدين من قبل الرابطة الأمريكية لعلم الأدوية النفسية الإكلينيكية، وقام بالتأليف والمشاركة في أكثر من سبعين كتابًا، وتناولت كتبه للمساعدة الذاتية في علم النفس الشائع، وتقديم الاستشارات، والصحة النفسية، وتُوفي في عام 2015 عن عمر يناهز 69 عامًا.


من أهم أعماله:


Love Hunger.


Brain Builders.


Happiness Is A Choice.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى