أفكار من كتب التسويق والمبيعات

إذا لم تستطع ريادة السوق أقلب السوق رأسًا على عقب

إذا لم تستطع ريادة السوق، أقلب السوق رأسًا على عقب وقم بخلق تصنيف جديد للمنتج الخاص بك.

سواء كنت تقوم بتصنيع أجهزة كمبيوتر أو مشروبات غازية، وهناك علامة تجارية أخرى هي الرائدة في السوق،

 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

سيكون من الصعب تغيير هذه الحقيقة.


لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك الإغلاق،

فقط تحتاج إلى اختراع تصنيف جديد لمنتجك.


ينص قانون التصنيف على أنه عند طرح تصنيف جديد لمنتجك،

ستكون افتراضيًا أنت الأول في هذه الفئة!


إن بدء التصنيفات الخاصة بك يعني أنك لن تحصل على أي منافسة،

على الأقل لفترة من الوقت


على سبيل المثال، في عام 1971 افتتح كارلس سكواب شركة وساطة في وقت تشبّعَ فيه المجال بالفعل بشركات مماثلة.

إلا أنه ظل يناضل، وفي عام 1975 طرح سكواب تصنيف جديد: وساطة الخصم.


النتيجة؟ أصبحت شركة سكواب هي الشركة الرائدة في السوق،

مع قاعدة عملاء تضاعفت في بضع سنوات فقط!


هناك أيضًا خيار آخر للشركات التي تجد نفسها في المرتبة الثانية خلف الشركة الرائدة في السوق. حيث ينص قانون الأضداد على أنه لتحقيق النجاح تحتاج إلى مقارنة شركتك بشركة رائدة في السوق،

ورسم نقاط القوة في منافسيك على أنها نقاط ضعف.


يمكنك مثلًا وصف الشركة المنافسة بأنها قديمة وعتيقة الطراز وتقليدية.

وفي المقابل، فإنَّ شركتك شابة وحديثة ومتطورة.


استخدمت شركة بيبسي هذه الاستراتيجية في محاولتها لإخراج شركة كوكاكولا من موقعها في السوق. ركَّزت شركة المشروبات الغازية رسالتها على جذب انتباه الشباب

 الذين لا يريدون أن يشربوا نفس الكولا التي كان يستمتع بها أجدادهم.


إذا لم تكن أنت رائد السوق، فلا تتظاهر بذلك،

بل ابحث عن مجموعة أخرى من العملاء!

الفكرة من كتاب اثنان وعشرون قانونًا ثابتًا في التسويق

التسويق

هو كل شيء عن المفاهيم.


غالبًا ما يقوم الأشخاص بشراء المنتجات ظنًا منهم أنها الأفضل، ولكن هذا في حقيقة الأمر ما هو إلا مجرد اعتقاد خاطئ، فعلى سبيل المثال، يُنظر إلى صانع هوندا اليابانية في اليابان على أنه صانع للدراجات النارية فحسب – وبالتالي نادرًا ما يُقبل اليابانيون على شراء سيارات هوندا،

ومع ذلك نجد أنه في الولايات المتحدة تُعد سيارات هوندا من بين واردات السيارات الأكثر مبيعًا! وما أحدث الفرق في ذلك إلا أحد المفاهيم!!


مع ذلك يفشل العديد من المديريّن التنفيذيين في إدراك هذه النقطة المهمة. ففي مواجهة انخفاض المبيعات، تنفق شركة ما الملايين على تطوير منتج في محاولة لتلبية ما تعتقد أنه توقعات المستهلكين –

بينما يكون كل ما تحتاجه الشركة فعلاً هو تعديل مفاهيم الناس!


التسويق

هو الأداة التي تحتاج إليها للقيام بذلك بفعالية

مؤلف كتاب اثنان وعشرون قانونًا ثابتًا في التسويق

ريس وجاك تراوت هما معلمان تسويقيان شهيران، قاما بنشر عدد من الكتب التسويقية،

وعملا مستشارين في كبرى الشركات الأمريكية.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى