أفكار من كتب تطوير الذات

إذا سقطت انهض ثانية

 إذا سقطت انهض ثانية

يمكننا جميعًا أن نخرج من غياهب الجب إلى نور الآفاق، ويمكن حدوث  ذلك بخطوات بسيطة جدًّا،  كأن تستجمع شجاعتك وتتصرف أمام خصمك كأنك صاحب خبرة قديمة، كيلا تعطيه فرصة لاستغلال ثغراتك، وأن تفكر جيدًا في نقاط القوة التي يمكنك أن تتطور من خلالها مستقبلًا، وذلك بإسقاطها على حاضرك لتشعر أنك أكثر قوة، وألا تستكثر الحِمل الذي فوق ظهرك، فالله لا يكلف نفسًا إلا وسعها. ومما يعين أيضًا على تجاوز الشدائد أن تتعلم متى يُفضَّل أن تزيد من جهدك وكفاحك لتحقق نتائج أفضل على المدى البعيد، وعليك أن تحتاط للفشل في كل أمور حياتك، تمامًا كما يفعل رامي الابتداء، والرامي البديل، والرامي الختام في لعبة البيسبول للمحترفين والهواة، لذلك عليك ألا تفكر في هدف واحد في الحياة، كي لا تصاب بخيبة الأمل، وأن تركز على توسيع دائرة أهدافك وطموحاتك وأحلامك.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

تذكَّر أن لديك قوة كامنة لا محدودة، عليك أن تركز على بنائها في المواقف الصعبة، لأنك ستكون عندها قد استهلكت قوتك كلَّها في الحزن والأسى وغيرهما من الأمور السلبية، واعتبر مرحلة الإخفاق بمنزلة المخاض الصعب الذي تعقُبه ولادة جديدة لمستقبل جديد مشرق سيعم حياتك.

الفكرة من كتاب أنا بخير

كثيرًا ما تصادف في طريقك ذلك الصديق الذي يسألك: كيف حالك؟ فترد عليه بجملة: أنا بخير، في كل مرة تقول فيها أنا بخير هل تعنيها حقًّا، أم أنك متعب لدرجة أن ما بداخلك يَصعب شرحه! هذا الكتاب يعلمك كيف تقول هذه الجملة وفي قلبك حديقة أزهار غنَّاء، يعلمك كيف تتخلص من الشوك الذي ملأ أركان قلبك، وجعلك تنزف في كل لحظة تُسأل فيها عن الحال، وتختار الصمت، بدلاً من الحديث عن جروح لا تندمل.


يُعد هذا الكتاب بمنزلة كتاب مدرسي يعلم اكتساب الأخلاق الحسنة، ويساعد على ترويض الشخصية، والوصول إلى حالة من الرضا والاستقرار النفسي، بحيث تقل الأخطار المحتملة الناتجة عن التفكير السلبي كالانتحار والعنف والجريمة، كما أن الكتاب مفيد كذلك لأصحاب الشركات، إذ سيكون له الأثر الكبير في تحسين أداء الشركات، وسيعالج، بإذن الله تعالى، حالات اكتئاب الموظفين، ويزيد من حماسهم، ويرفع معنوياتهم.

مؤلف كتاب أنا بخير

كاتب ياباني ولد في توكوشيما عام 1956، ألف أكثر من 1400 كتاب، وقد نشر 52 كتابًا عام 2010 ليحصل على لقب “صاحب أعلى رقم لكتب ألفها شخص واحد في عام واحد” في سجل جينيس للأرقام القياسية، وقد تُرجمت مؤلفاته إلى 27 لغة حول العالم، وسجلت أعلى معدل للمبيعات على مدار 22 عامًا.


يعد أوكاوا أيضًا مؤسسًا لأكاديمية Happy science في نيويورك عام 1986 وهي مدرسة متوسطة وثانوية خاصة، ومنذ ذلك الحين يتولى إعداد دورات تدريبية روحية لأشخاص من جميع أنحاء العالم، ابتداءًا بالمراهقين وصولًا إلى رؤساء الشركات، فقد كرَّس معظم حياته لاستكشاف الحقيقة، وإيجاد سُبل لمنح السعادة الحقيقية للناس حول العالم.


 معلومات عن المترجم: 


هو عمر سعيد الأيوبي، ويعمل في الترجمة والتحرير منذ أكثر من خمس وعشرين سنة. ترجم عددًا من الكتب، منها منشورات مشروع “كلمة”، “الاستراتيجية التنافسية: أساليب تحليل الصناعات والمنافسين” لمايكل بورتر، و(خرافة التنمية: الاقتصادات غير القابلة للحياة في القرن الحادي والعشرين) لأزوالدو دي ريفيرو، و(ملفات المستقبل: موجز في تاريخ السنوات الخمسين المقبلة) لرتشارد واطسون، و(فن الحدائق الإسلامية) لإيما كلارك.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى