أفكار من كتب تطوير الذات

أساليب القراءة

أساليب القراءة

هناك عدة أساليب للقراءة، كقراءة الاستطلاع أو الاستعراض المسحي، والقراءة العابرة والقراءة الدرسية، والقراءة السريعة، فمثًلا قراءة الاستطلاع يقوم القارئ أولًا بالنظر في فهرس الكتاب فيستعرض أقسام الكتاب وفصوله، فيقرأ الفقرة الأولى أو الثانية من كل فصل ليفهم الفكرة الرئيسة، ليكوِّن صورة مقبولة عن هيكل ومحتويات الكتاب وطريقة عرضه. 


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

القراءة العابرة أو الانتقائية، وهذه الطريقة عادةً ما تستخدم للبحث عن إجابة لسؤال محدد، مثل قراءة القاموس أو الموسوعة، فهذه الكتب لا يستلزم أن تقرأ كلها، وهناك القراءة الدرسية التحليلية، وهذه الطريقة لا يفعلها غالبًا إلا طلبة العلم، بغية الاستعداد للاختبارات وما أشبه.


نأتي إلى أهم طريقة وهي القراءة السريعة، لماذا نحتاج للقراءة السريعة؟ نحن نعيش اليوم في عصر السرعة عصر تدفق المعلومات والمعرفة، حيث بات من الممكن نقل كتاب ضخم بلمح البصر عبر الإنترنت، هذا التسارع الضخم جعل الإنسان يصاب بما يسمى بالقلق المعرفي، فصار لزامًا عليه أن يتعلم القراءة السريعة، ليواكب ولو قليلًا تلك السرعة.


 أغلب الناس يقرؤون بسرعة مائتين إلى ثلاثمائة كلمة في الدقيقة، لكن سرعة القراءة الجيدة تتراوح ما بين سبعمائة وثمانمائة كلمة في الدقيقة، هل تظن أن هذا صعب أو سيؤثر في مدى استيعابك؟ إليك هذه المفاجأة: تقول الدراسات إن القراءة السريعة تساعد في أحيان كثيرة على الاستيعاب بصورة أفضل، حيث وجد أن القراءة السريعة تزيد من الفهم أكثر من القراءة البطيئة، وذلك لأن الشخص لا يركز على معنى كل كلمة مكتوبة، وإنما يبحث عن المعنى الشامل للأفكار، والسؤال هنا: هل يمكن لأي شخص زيادة سرعة قراءته بمجرد تعلمه لأساليب القراءة؟ في الواقع إن القراءة السريعة مهارة مثلها مثل أي رياضة ككرة القدم مثلًا، إن أردت أن تتقنها فلا بد أن تعرف قواعدها وطرقها ثم تتمرَّن كثيرًا حتى تحافظ على أدائك.

الفكرة من كتاب القراءة الذكية.. كيف تقرأ بذكاء.. بسرعة.. وبإدراك كبير؟

(وخيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ) هكذا قال أبو الطيب المتنبي قبل أكثر من ألف سنة، لكن المشكلة أن الناس ما عادوا جالسين في هذا الزمان، فالكل واقف وماشٍ وربما يركض، ولا يخفى على أحد ما آل إليه وضع الكتاب وحالة القراءة عمومًا في وطننا العربي، لذلك جاء هذا الكتاب ليشحذ همتك، ويكون دليلك لجعل القراءة جزءًا من حياتك، فإذا كنت لا تستمتع بالقراءة، أو تواجه صعوبات في مواصلة القراءة سيكون هذا الكتاب مفيدًا لك، وعبر هذا الكتاب ستعرف كيف تُكَون ملكة القراءة، وستتعلم أساليب القراءة، وكيف تقرأ بذكاء وبسرعة وبإدراك كبير، وكيف تنتقي كتبًا لتقرأها.

مؤلف كتاب القراءة الذكية.. كيف تقرأ بذكاء.. بسرعة.. وبإدراك كبير؟

الدكتور ساجد بن متعب العبدلي: طبيب بشري كويتي، واختصاصي في الصحة المهنية، وكاتب وصحفي له عدة مقالات منشورة في عدة صحف، ومدرب في مجال التنمية البشرية، ومن مؤلفاته: “بصحبة كوب من الشاي”، و”اقرأ: كيف تجعل القراءة جزءًا من حياتك”، و”27 خرافة شعبية عن القراءة”، و”الراقصون تحت المطر”.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى