أفكار من كتب تطوير الذات

العوامل التي تقلل أو تزيد من سرعة القراءة

العوامل التي تقلل أو تزيد من سرعة القراءة

من الأمور التي تبطئ عملية القراءة قراءة كل كلمة على حدة، لأن نظرك يكون مركزًا على الكلمة التي تقرؤها، لا على الموضوع الذي تقرؤه إجماًلا، كذلك بعض الناس يقرؤون بصوت مرتفع، أو بصوت منخفض مع تحريك الشفاه، ويقولون إن هذا يساعدهم على الاستيعاب وهذا غير صحيح، وإن كان الترديد بصوت مرتفع يساعد على الحفظ، لكنه لا يرتبط بالضرورة بمعدل الاستيعاب، إذن من لا يهمه استعادة المكتوب بحرفيته فينصح بالقراءة الصامتة؛ لأنها أسرع وأكثر تثبيتًا وأفضل في الفهم، أيضًا من الأمور التي تقلِّل من سرعة القراءة: التحريك الخاطئ للعين، فبعض الناس يقفزون إلى بداية السطر الذي يقرؤون فيه، وعلاج هذا الأمر استخدام الدليل البصري سواء كان قلمًا أو مسطرة يمررها القارئ تحت السطر الذي يقرؤه، أو يستخدم إصبع السبابة، كما أنه يساعده على زيادة سرعة قراءته لأنه حين يحرك إصبعه بسرعة فإنه يجبر عينه على متابعتها بنفس السرعة،كذلك من الأمور التي تبطئ القراءة ضعف التركيز، والذي قد يحصل لأسباب عدة كمن هو مشغول بأمور أخرى، أو من يقرأ في مكان مزدحم، فما العوامل التي تزيد سرعة قراءتك؟ أولًا تأكد من سلامة نظرك، ولا تقرأ بصوت مرتفع، واستخدم دليلك البصري، كالإصبع مثلًا، حتى تمنع عينك من التراجع، وأن توسع مجال نظرك للكلمات والسطور فلا تقرأ كل كلمة على حدة، كما ينبغي على القارئ أن يعيش في عالم الكتاب مع المؤلف وأفكاره، كما يجب أن تنوع سرعتك بحسب هدفك من القراءة، فسرعة القراءة للمذاكرة تختلف عن سرعة قراءة المقالات وهكذا.


 الحل: 📚📚📚 مكتبة ضخمة جدا 
من الكتب المبسطة والمضغوطة على هاتفك مع تطبيق أخضر
تطبيق أخضر يوفر لك آلاف ملخصات الكتب العربية والعالمية بطريقة مقروءة ومسموعة في أكثر من ١٦ قسم في كافة مجالات الحياة 
حمله الآن 😎

جوجل بلاي -- أبل ستور

هيا قم وتمرَّن على القراءة السريعة؛ حدِّد لنفسك نصف ساعة واقرأ فيها عشرين صفحة، فإذا تمكنت من ذلك اجعلها خمسًا وعشرين صفحة ثم ثلاثين، وهكذا حتى تكتسب هذه الملكة، ها قد عرفت متى تقرأ سريعًا، فمتى يجب عليك أن تبطئ سرعتك؟ يجب على القارئ أن يبطئ سرعته عند المرور بمصطلح غريب، أو تركيب لغوي صعب، أو عند المذاكرة، فيجب التمهل وقراءة كل فقرة. 

الفكرة من كتاب القراءة الذكية.. كيف تقرأ بذكاء.. بسرعة.. وبإدراك كبير؟

(وخيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ) هكذا قال أبو الطيب المتنبي قبل أكثر من ألف سنة، لكن المشكلة أن الناس ما عادوا جالسين في هذا الزمان، فالكل واقف وماشٍ وربما يركض، ولا يخفى على أحد ما آل إليه وضع الكتاب وحالة القراءة عمومًا في وطننا العربي، لذلك جاء هذا الكتاب ليشحذ همتك، ويكون دليلك لجعل القراءة جزءًا من حياتك، فإذا كنت لا تستمتع بالقراءة، أو تواجه صعوبات في مواصلة القراءة سيكون هذا الكتاب مفيدًا لك، وعبر هذا الكتاب ستعرف كيف تُكَون ملكة القراءة، وستتعلم أساليب القراءة، وكيف تقرأ بذكاء وبسرعة وبإدراك كبير، وكيف تنتقي كتبًا لتقرأها.

مؤلف كتاب القراءة الذكية.. كيف تقرأ بذكاء.. بسرعة.. وبإدراك كبير؟

الدكتور ساجد بن متعب العبدلي: طبيب بشري كويتي، واختصاصي في الصحة المهنية، وكاتب وصحفي له عدة مقالات منشورة في عدة صحف، ومدرب في مجال التنمية البشرية، ومن مؤلفاته: “بصحبة كوب من الشاي”، و”اقرأ: كيف تجعل القراءة جزءًا من حياتك”، و”27 خرافة شعبية عن القراءة”، و”الراقصون تحت المطر”.

محمد أسامة

نبذة بسيطة عني، ستكتب لاحقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى