كتاب لغات الحب الخمس

كتاب لغات الحب الخمس

عرض وملخص كتاب لغات الحب الخمس: كيف تعبر عن حبك العميق لشريك حياتك

غاري تشابمان

مختلفون


“أحمد ومنى” تزوجا حديثا، كل منهما يحب الآخر، يعتقدون بأن ذلك يكفي وأن حياتهما ستضل سعيد للأبد طالما أن الحب موجود.

لكن للأسف مع الوقت الطرق التي يتعاملان بها ستؤدي لخلافات ومشاكل وفي النهاية سيخرج الموضوع عن السيطرة

الحب (الرومانسي) مؤقت وسيختفي بسرعة لكن ما يبقى ويدوم هو الحب الدائم أو المحبة. الحب الدائم يمكننا تشبيهها بالهاتف الذي بين يديك الآن، هاتفك حتى يعمل عليك أن تشحنه بين الحين والآخر بحسب استهلاكك واستعمالك له.

كذلك الحب إن توقفت عن شحنه فسيتوقف عن العمل، وحتى تستطيع شحنه عليك أن تفهم الطبيعة الخاصة بشريكك واللغة التي يتكلم بها ويفهمها لتتواصل معه بها.

لا يتكلم كل الناس نفس اللغة، فقد تكون اللغة التي تستخدمها وتحاول التعبير فيها غير مفهومة للطرف الآخر والعكس صحيح.

 كل شخص يفهم الحب بطريقته ولغته الخاصة! والمشكلات تظهر عندما يقدم شخص المحبة بنفس الطريقة التي يفهمها هو ويتجاهل أن الطرف الثاني قد تكون طبيعته مختلفة واولوياته مختلفة والطريقة التي يعالج بها الأمور مختلفة عنه تماما.

اول قاعدة اليوم نحن مختلفون، ونتكلم لغات مختلفة، فلا تفترض بأن شريكك يتواصل ويستجيب بنفس طريقتك أوأنه له نفس احتياجاتك

مثال

“منى” مثلا، مفهومها عن الحب أنه كلمات التشجيع، و”احمد” يفهم لغة الهدايا – لغته الخاصة – التي يفهمها ويستطيع ترجمتها. (سنتعرف على اللغتين بالتفصيل في منتصف الحلقة)

هو يبذل كل مافي وسعه وهي سترى بأنه لا يقوم بأي مجهود وتشعر بأنه غير مهتم، أما هو سيشعر بأنها جاحدة وغير مقدّرة، لذلك سيتوقف تماما عن المحاولة وزواجهما سيدخل مرحلة الخرس التام.

“أحمد” و”منى” كلاهما يعطي ولا أحد منهما يحصل على النتيجة التي يحتاجها وترضيه، وفي النهاية كلاهما سيتوقفان عن التعبير مع احساسهما بعدم التقدير من الطرف الاخر ولن يلاحظ أي منهما مجهود الآخر ولاحجم ما يبذله–

مثال

“سما” كل يوم اثناء عودتها من المدرسة تقف لتتفرج على محل أسماك الزينة الخاص بالعم “عزمي”، هي كان قد بدأت بتوفير مصروفها منذ عدة أيام واليوم اشترت سمكة صغيرة- وكانت في غاية السعادة تحمل السمكة للمنزل وعندما تصل تضع لها طعامها وتنام، ستستيقظ لتجد سمكتها قد ماتت من الجوع وتكتشف الخطأ الذي ارتكبته، لا يجوز أن تقدم “سما” لسمكتها الطعام العادي الذي أحضرته من الثلاجة، بل يجب أن يكون الطعام مناسب للسمكة والا فإنها لن تستطيع تناوله وستموت.

 بذلك لا تكون “سما” قد قامت بواجبها، والسمكة غير مطالبة ولن تتمكن اصلا من العيش على طعام “سما”.

قبل أن تعطي شريكك أي شيء عليك أن تعرف أولوياته، وتتحدث معه بناءا على ترتيب وأهمية الأشياء بالنسبة له وليس بالنسبة لك أنت. 

التشجيع


“تامر” و”حنان” يزوران أصدقاء جدد لأول مرة، تامر كان يتحدث أثناء قيادته عن معرفته بكل تفاصيل تلك المنطقة والآن مضت نصف ساعة ولم يصل، ويبدو أنه لايعرف شيء عن المكان.

“حنان” ستقول له: أرأيت لقد أضعت الطريق، يبدوا أنك لا تعرف المنطقة كما كنت تدّعي، سوف أتصل بأصدقائنا وأسألهم عن العنوان.

“حنان” تريد أن تخرج زوجها من الحيرة التي وقع بها، ولكنه سيترجم كلامها على أنها غير واثقة في قدراته.

هي تسانده بنفس الطريقة التي ترغب أن تجدها منه لو كان الموضوع معكوس، ولكنها ستحصل على رفض وسيترجم “تامر” الكلام بطريقة ثانية، سينزعج ويقاوم ويستاء .

كلمات التشجيع والتقدير مهمة جدا وتجاهلها يهدد أي علاقة. الرجل يحب القوة والانجاز، اثنِ على نجاحه وانجازاته تلك هي أهم أولوياته.

المرأة تفضل الشكل والذكاء، اثنِ على شكلها وذكائها وبين الحين والآخر عرفها وجودها في حياتك كم يعني لك، ولا تتوقف عن إرسال الرسائل مهما حصل.

مثال

زوجان مرا بظروف صعبة في بداية زواجهما، والزوجة وقفت بجانب زوجها وساعدته إلى أن تحسنت ظروفهما، في البداية كان يذكرها دائما بمعروفها ويقول لها بأنه ممتن جدا على مساندتها له في اللحظات الصعبة بكلمات بسيطة وصادقة، وبعد مرور مدة شعر الرجل بأن زوجته بالتأكيد أصبحت تعرف مشاعره عن هذا الموضوع وسيتوقف عن قول أي شيء! مما سيتسبب في إستياءها.

لا تعتمد على أن الموضوع أصبح معروف ومسلم به، بل قد تحتاج لإرسال نفس الرسالة  بصورة مستمرة وتشعر شريكتك بالتقدير. لا تتوقف عن كلمات التشجيع طول الوقت سواء بصورة منفردة أو أمام المعارف، أهلك وأهلها.

إذا كان شريكك أو شريكتك يجعلك سعيدا، فلا تتوقف عن إرسال رسائل توضح بأنه سبب في سعادتك ولا تهمل ذلك ابدا ارسالها كل فترة—-

الاطراء أفضل مئة مرة من الالحاح في الطلب

“مروة” تطلب من “خالد” أن يصلح غرص في المنزل كان قد كُسر. هو مشغول لذلك ستلح عليه عشرين مرة، سيكون الموضوع مزعج بالنسبة لهما الاثنان.

 لكن “مروة” ستتوقف للحظة وتقول له الموضوع في صورة أنه بطلها وبأنها معتمدة عليه وعلى قدراته بأن يحل لها الموضوع، وستجده تغير تماما وقام مسرعا ليحل المشكلة

الوقت


“هدى” تتحدث مع  “كريم” عن مشكلة – المشكلة فى نظره تافهة ويعرف تماما كيف تُحل، كان مسبقا قد قال لها رأيه في الحل مباشرة ولكنها تضايقت فقرر هذه المرة أن يتظاهر بأنه يستمع إليها وعندما تنتهي سيخبرها الحل، هو مهتم جدا لكنه لا يشاركها التأثر ويقول لها أجل.. أجل..

عندما أنهت حديثها عن المشكلة أخبرها عن رأيه والحل وبذلك إعتقد “كريم” بأن كل شيء على مايرام، ولكنها خرجت من الموقف بشرخ كبير وشعرت بأن الهاتف أهم منها.

طالما أنها تشاركك مشاكلها ذلك يعني أنها تثق بك، استمع إليها جيدا وإياك أن تظهر لها عدم الإحترام.

شارك المشكلة معها، ولا تحاول حلها كل ماعليك فعله هو المشاركة فقط.

 استمع لها بإهتمام، اشتركا في أنشطة تقومان بها معا، وعندما تخصص لها وقت، فإقضه معها بشكل جدي ولا تقم بأمور أخرى في نفس الوقت

أعمال خدمية


“فتحي” بعد أن أنجبت زوجته طفلهما الجديدة أصبحت مشتتة ومرهقة ولم تستطع أن تركز في عملها ولا في البيت ولا في رعاية الطفل

“فتحي” سيساعدها في كل شيء حتى فى عملها الخاص

إنجاز عمل من أجل شخص ما وخصوصا لو أنك غير مطالب بأن تقوم به، هو وسيلة جميلة جدا للتعبير عن المحبة تُشعِر الطرف الثاني بأن شريكه موجود بجانبه، ومهتم به.

لو ضحيت بجزء من مجهودك من أجل الطرف الثاني سيكون تأثير ذلك كبير جدا بالنسبة له.

المهم أن تقوم بالمساعدة بسعادة وليس باسلوب يظهر بأنك مضطر ومُجبَر على فعل ذلك، ولا تطلب أي شيء في المقابل

الهدايا


كل النقط التي تحدثت عنها هي أشياء معنوية لكن الهدية مختلفة، ليس بسبب قيمتها المادية أبدا، الهدية شيء يمكنك أن تراها بعينيك وتلمسها بحواسك، الهدية تعبير عن المحبة يمكنك أن تمسكه بيدك ودليل على أنك تفكر في الطرف الثاني.

الهدايا ليست لقيمتها المادية، فأنت لو أحضرت هدية غالية جدا ولكنك قدمتها بصورة سيئة، ستكون قيمتها بالنسبة لها أقل من هدية بسيطة تقدمها بصورة جميلة.

فهي عندما تفرح بهدية غالية يكون السبب هو الشعور بأنك بذلت جهدا كي تهديها هذه الهدية أو بأنك تقدرها جدا. قدم الهدايا في المناسبات وغير المناسبات ولكن حاول أن تختار الهدية بعناية، لأنه في بعض الاحيان يكون اختيار الهدية أهم من قيمة الهدية نفسها

وليس من الضروري أن تحضر هدية غالية، يمكن لكلمة بسيطة من القلب تلصقها بمغناطيس على باب الثلاجة،  أن تكون أجمل مفاجأة.

خاتمة


  • الناس مختلفة فى ترتيب الأولويات واللغات التي تفهم بها المحبة. حاول أن تفهم لغة الشخص الذي تشاركه الشعور وتعرف ترتيب أهمية كل لغة بالنسبة له، لكي يستطيع سماع ما تقوله ويرى مجهودك بحجمه الطبيعي.
  • هو أو هي تحتاج للتشجيع طول الوقت ولا يجوز أن تفترض أن الشخص المقابل لك يعرف ويفهم أهميته بالنسبة لك، ولا تتوقف عن ارسال الرسائل ابدا
  • خصص مع شريك وقت لتقوما فيه بأنشطة مع بعضكما، واطمئن الهاتف لن يطير. 
  • الهدايا المستمرة مهما كانت بسيطة هي تعبير ملموس عن المحبة والإهتمام.
  • الأفعال أقوى مئة مرة من الكلام، شريكك او شريكتك ستشعر بأنك تساندها لو قمت بجزء من اعمالها نيابة عنها بطيب خاطر