كتاب نقطة التحول

كتاب نقطة التحول

عرض وملخص كتاب نقطة تحول كيف يمكن للاشياء الصغيرة ان تحدث تغير كبير

مالكوم جلادويل

“شادي” كان مسافرا منذ شهرين واليوم عاد لمنزله منهك من التعب، وعندما استيقظ وجد الماء مقطوع، لذلك ذهب لبئر القرية وشرب منه، وللأسف كان مصاب بمرض معدي، وبذلك نقل المرض لأهل القرية كلهم.

“شادي” كان السبب في نقطة التحول.

نقطة التحول

نقطة التحول هي النقطة التي ينفجر فيها الوباء ويتحول من مجرد مرض فرد أو مجموعة أفراد لوباء متفشي.

السلوك الجماعي

لو حللنا السلوك الجماعي للأفراد سنجد ظواهر كثيرة مشابهة لما يمكننا أن نسميه الوباء الاجتماعي، ولا أقصد هنا وباء بالمعنى السلبي، ولكن الاقبال غير العادي على الموضة، كتب معينة، افلام معينة، سناب شات، انستجرام

منتج  أو فكرة أو رسالة أو سلوك، ينتشر بصورة وبائية،و الناس جميعهم يقررون امتلاك أو الاشتراك أو تبني نقطة التحول. كيف تتشكل نقطة التحول؟ وكيف يمكننا إعادة استخدامها واستنساخها؟

لكي تصل  لنقطة التحول يجب أن تحقق ٣ قواعد وسنطلق عليهم

قوانين العدوى


القانون الأول عن الشخص الذي سينقل العدوى أو الفكرة

 قانون الاقلية


القلة

عدد قليل من الناس التي ستنشر المرض.

لا تحاول أن تنقل الفكرة لكل الناس بصورة مباشرة، هناك عدد قليل من الناس المؤثرين ركّز عليهم وهم سيقوموا بذلك بشكل أفضل. 

٣ انواع:

  • الموصّلون

الأشخاص الذين يملكون معارف كُثر، لديهم القدرة على تكوين صلات اجتماعية، فمثلا المشهور الذي لديه معارف كثيرة سيتمكن من توصيل الفكرة لدائرة أكبر. 

  • اصحاب الخبرة

 الذي لديه القدرة على جمع المعلومات، الخبير الذي يمتلك المعلومات يقوم بجمعها ويوصلها للبائعين.

  • من لديه القدرة على الإقناع

المسوّق أو مندوب المبيعات الذي يستطيع إقناع الناس بالفكرة.

الأفكار ينقلها مجموعة صغيرة مؤثرة من الناس، لذلك عليك أن لا تشتت مجهودك  في الدعاية لمنتجك أو الترويج لفكرتك لكل الناس، بل ركّز على الفئة الصغيرة تلك.

٢٠ في المئة من الناس سينقلوا الفكرة ويكونوا مؤثرين بنسبة ٨٠ في المئة، أما ال ٨٠ في المئة الباقية من الناس تاثيرهم ضعيف لا يمثل الا ٢٠ في المئة فقط.

مبدأ باريتو ٢٠-٨٠


القاعدة تنص على أن ٨٠ في المئة من النتائج سببها ٢٠ في المئة من الأسباب. 

٨٠ في المئة من الاقتصاد في بلدك متحكم فيه ٢٠ في المئة من رجال الأعمال وبقية ال ٨٠ في المئة من رجال الأعمال  يتنافسون على ال ٢٠ في المئة فقط.

٢٠ في المئة من الثياب في خزانتك تشكل ٨٠ في المئة من الثياب التي ترتديها بصورة مستمرة وباقي الملابس تمثل ٨٠ في المئة، نادرا ما ترتديها.

٨٠ في المئة من دخل المطعم يأتي من ٢٠ في المئة من الطعام الموجود في لائحة الطعام.

مثال

“حسن” و “حسام” سيسافران الى المانيا بعد ثلاث شهور،  فسيقرر كل منهما تعلم اللغة الالمانية. “حسن” سيتعلم بالطريقة العادية، أما “حسام” فسيبدأ بتعلم الكلمات التي تستخدم بكثرة في الحياة اليومية، سيبحث عن  العشرين في المئة من المفردات، والتي تستخدم وتتكرر بصورة كبيرة وتاثيرها يمثل ٨٠ في المئة من الاحاديث اليومية.

بعد انتهاء الثلاث شهور، كلاهما حفظ ١٠ الاف كلمة ولكن “حسام” يظهر بأن مستواه أفضل بكثير من “حسن” بالرغم من أن كلاهما حفظا نفس العدد من الكلمات وبذلا نفس المجهود ولكن احدهما ركّز على الكلمات التي فرص استخدامها أكثر وتعلّم بذكاء.

اعمل بذكاء

لو أن لديك عمل لتنفيذه، قم بتقسيمه لعدة نقاط واقرأ النقاط ستجد بأن ٢٠ في المئة من النقاط سيحققوا لك ال ٨٠ في المئة من الأهداف. 

ابحث عن القليل الذي له تاثير كبير ولا تشتت نفسك، لا تعمل بجد بل اعمل بذكاء. 

حدد تلك الأعمال وضع كل تركيزك وجهدك فيهم، وعندما تنتهي منهم ابدأ بال ٨٠ بالمئة المتبقية.

وفّر الهدر الذي قد يحدث في المجهود، ولا تضع مجهود كبير على أهداف صغيرة.

استغل جهدك الاستغلال الأمثل.

الكثير من الناس منشغلون بدون أي انتاج حقيقي، كل ما يقومون به هو التركيز على ال ٨٠ في المئة التي لا توصلهم لأهداف كبيرة، ويهدرون وقتهم على أمور تاثيرها ضعيف، لكنهم لن يشعروا بالتأثير أو بالناتج إلّا إن ركّزوا على ال٢٠ في المئة المؤثرة.

قانون الالتصاق


عن الفكرة ذاتها:

عامل التعديل والثبات

فكرتك نفسها كيف تقوم بعرضها وما الذي يجعل الناس تؤمن بفكرتك أو أن يشتروا منتجك أنت تحديدا، هذا هو أهم جزء.

تخيل مدينة كل القطط الموجودة فيها سوداء، الناس يشاهدون لون واحد من القطط طوال الوقت، وأنت تعيش في هذه المدينة، واليوم بالصدفة وجدت قطة حمراء!

مالذي سيحدث! هل ستلفت نظرك، وستحكي لأصحابك عن القطة الغريبة المميزة التي وجدتها؟ ربما ستصورها وستضعها على الفيس بوك؟

ابحث في منتجك عن الشيء المميز، لأن الأشياء المميزة هي التي تلتصق في الذاكرة وتدفع الناس لأن يتحدثوا عنها.

لنراقب متنافسان،

  • احدهما يصرف ملايين على الاعلانات والناس تراها كل يوم في الشارع وتتجاهلها، 
  • والمنافس الآخر كان الناس هم من يشاركون اعلانه بأنفسهم، ويرشّحون منتجه لاصدقائهم، ويتكلمون عنه بكل تلقائيه وإعجاب وحب من دون أن يدفع لهم فلسا واحدا.

لكي تجد عامل الالتصاق تحتاج لأن تجرّب وتعدّل أشياء بسيطة الى أن تصل للنتيجة النهائية، ابحث عن الأشياء التي ستجعل منتجك ملتصق مثل المغناطيس

يمكن أن يكون منتجك جيد ولكن مع بعض التعديلات سيصبح أقوى اضعاف المرات.

 في تجربة على برامج الاطفال مجرد تغير الطريقة التي تُعرض فيها الكلمات في البرنامج رفع عدد المشاهدات بنسبة كبيرة.

ست درجات من التباعد


“منى” تعيش في بغداد في العراق و “حاتم” يعيش في الرباط في المغرب

“منى وحاتم” لا يعرف احدهما الآخر ولا يوجد بينهما أي  ميول مشتركة

ولكن ما ستقوله “منى” للفتاة التي ستجلس بجانبها في طريقها للعمل سيصل لحاتم بعد بضع ساعات!

 الترابط البشري أصبح قوي جدا بسبب وسائل الاتصال العديدة، ويمكننا ربط أي شخصين على الارض مع بعضهما البعض من خلال خمسة وسطاء فقط على الاكثر

المسافات الاجتماعية بين الناس أقل مما نتخيل.

بيني وبينك خمسة أشخاص فقط أول أقل.. تخيل!!

على الارض لو اخترنا أي شخصين من مكانين مختلفين بصورة عشوائية تماما سنتمكن من الربط بينهما بسلسلة من أشخاص عددهم لن يزيد عن ٥ فقط 

بالمناسبة هل تعلم أن ميسي هو صاحب صاحب صاحب صاحب صاحب صاحبي ؟

قانون البيئة


السياق

الظروف المحيطة بالفكرة

المحيط والزمان كما أنهما يؤثران على الامراض فهما يؤثران على الأفكار. 

الفكرة يمكن أن تكون ضعيفة أو قوية  بحسب السياق، فقد تكون فكرة رائعة ولكن السياق والوقت يجعلاها ضعيفة ويظهراها بمظهر سي جدا.

 فقد تتنتج أقوى مبرد، ولكنه لن ينجح في سيبريا

وفي نفس الوقت يمكن بعود كبريت واحد أن تشعل غابة بأكملها لو اخترت المكان الصحيح بحيث يكون جاف وحار والرياح مساعدة واخترت التوقيت الصحيح  في الصيف في النهار والحرارة مرتفعة.

النافذة المكسورة


أنا محافظ لمدينة ولكنني لا استطيع إدارتها بشكل جيد لأن المدينة كانت مليئة بأعمال البلطجة والعنف، ولقد حاولت أن أصلح المشاكل بالقوة، ولكن الشرطة لا تمتلك الموارد كي تتواجد في كل شارع وفي كل حي طوال الوقت، سأستشيرك واطلب منك المساعدة وسيكون ردك بأن اطلب من محقق مختص أن يجد حلا للمشكلة وسترشح لي محققا اسمه “فتحي”.

 “فتحي” بعد شهور من التحقيق و وتلقيه لمبالغ كبيرة من المال سيقول أن الحل هو أن أرصف الطرق المحفورة، وأن اطلي الأعمدة القديمة واصلح النوافذ المكسورة الموجودة في الطريق العام!

ولكن ماهذا الكلام الغريب؟

تصليح النوافذ المكسورة حوّل مدينة مثل نيويورك لمدينة آمنة في الثمانينات بعد أن كانت معروفة بالإجرام والعنف.

تلك كانت نظرية في الادارة المدنية تبيّن أهمية وتأثير الاشياء الصغيرة المتراكة. 

لو أن شخصا كسر نافذة زجاجية  في الطريق العام ولم يقم احد بإصلاحها، سيستنتج المارون بقربها بأن لا أحد مهتم، وستجد النوافذ الآخرى مكسورة بعد مرور بعض الوقت، و التكسير سينتقل لنوافذ السيارات ومن ثم سيتجرء البعض على اقتحام البيوت والسرقة وهكذا الى أن تعم الفوضى المجتمع كله.

 لا تستخف بأي مشكلة مهما كانت صغيرة، بل يجب حلّها مباشرة قبل أن تتطور وتتحول لمشكلات أكبر.

لو أن الوضع متدهورا وعصابات سرقة السيارت انتشرت في كل مكان، ستجد من الطبيعي بأن تركّز الشرطة كل جهدها في القبض على اللصوص، ولن يتبقى لديها موارد ولاطاقة كي تهتم بتحرير مخالفات المرور أو مخالفات على حزام الأمان، ولكن التركيز على المخالفات البسيطة سيساهم بصورة كبيرة في خلق رادع نفسي عند المخربين، فلو عرفت عصابة بأن عصابة اخرى قد قُبِض عليها فستحرص أكثر على أن لا تقع في نفس اخطاء تلك العصابة، أما لو أن نفس الموقف حدث وإضافة لذلك كانت الشوراع نظيفة طوال الوقت والطرقات معبدة والاعمدة مدهونة واشارات المرور تضبط الطرق بشكل كامل والمخالفات تقع على كل من لا يرتدي حزام الأمان، فكل شيء مهما كان صغيرا كان ينفذ بشكل صحيح عندها تلك العصابة سترتدع، فمراقبة المخالفات الصغيرة سيساعد في تقليص المخالفات الكبيرة

مثال اخر

“عاطف” يحب القراءة ويشتكي من ندرة الكتب العربية الجيدة، ولكنه لم يقم ابدا بشراء كتاب واحد، هو يمكن أن يجلس في المقهى يوميا ويدفع ما يعادل متوسط ثمن كتابين – مشكلته ليست في ثمن الكتاب اصلا-، بل لأنه غير مقتنع بشراء الكتب، مالذي سيدفعني لانفاق المال مقابل كتاب يمكنني أن احصل عليه من الانترنت مجانا!! 

ما لا يعرفه “عاطف” هو أنه من يتحكم في الثقافة في بلده وهو السبب في المشكلة التي يشتكي منها

تنزيل للكتاب من الانترنت سيجعل الكاتب العربى يتوقف عن العمل لأن الكتابة لا تحقق له عائدا يستطيع أن يعيش منه، وسيبحث عن عمل آخر يكسب منه المال.

حتى الكتب المترجمة لن تكون مغرية لدور النشر التي ترى  أنه عناء وتكلفة الترجمة والطباعة والتصريح  أمر لا يستحق. 

مثال

“عوض” عائد الى بيته بعد يوم متعب وفي منتصف الطريق سيخرج منديل ويمسح به وجهه ويرميه في الشارع، هو يرى بأن ذلك المنديل لن يؤثر على الشارع لأنه مجرد منديل واحد، ولكن تصرفه البسيط هذا سيشجع الناس بأن يفعلوا مثله لا بل وسيتمادون أكثر، والتصرف البسيط في نظره سيساهم في التأثير سلبا على الذوق العام كله!

الانسان لديه القدرة على الالتزام بالنظام عندما تتوفر البيئة المناسبة والمشجعة لذلك، وبمجرد أن يظهر الانفلات وعدم الالتزام سينهي التزامه ويتطبع بطبع المجتمع

الأمر اشبه بكرة الثلج

 تبدأ بكرة صغيرة الحجم لو قمنا برميها من أعلى جبل حجمها سيكبر أثناء نزولها وستلتقط ثلجا أكثر وعندما تصطدم أسفل الجبل ستكون قد أصبحت قوتها أصعافا مضاعفة عن قوتها في البداية.

حدث واحد بسيط سيولّد سلسلة كبيرة لها حجم أكبر وقوة تدميرية أقوى.

الأشياء الصغيرة مهمه وتغيرها سيؤدي لأحداث كبيرة وستصبح نقطة التحول.

The Tipping Point: How Little Things Can Make a Big Difference book summary / review

Malcolm Gladwell