أدب مقاليكتب

كتاب تعالوا نفكر – أنيس منصور

كتاب تعالوا نفكر للأديب أنيس منصور. وهو من أروع كتبه على الحقيقة، يأخذك في رحلة إلى السماء، تنظر فيها إلى الأرض من جهة أخرى، ستختلف طريقة نظرتك للحياة بعد قراءة هذا الكتاب، أتمنى لك رحلة شيقة.

مؤلف الكتابأنيس منصور
لغة الكتاباللغة العربية
دار النشردار نهضة مصر للطباعة والنشر
عدد صفحات الكتاب412 صفحة
تصنيف الكتابمقالات مجمعة

عندما تحب امرأة فليس معنى ذلك أنها تستحق ذلك .. ولكن أنت لا تستطيع أن تعيش بدون حب

أنيس منصور

نبذة عن كتاب تعالوا نفكر – أنيس منصور

الكتاب عبارة عن مجموعة مقالات مجمعة للأديب أنيس منصور، بعضها مرتبط الموضوعات، والأغلب مختلف ولكنه متكامل، فكلها كتبت بنفس القلم البسيط المبدع. مما يدفع القارئ على اكمال قراءة الكتاب حتى آخر حرف، عبارات سهلة وبسيطة تدفعك دفعًا نحو النهاية.

في هذا الكتاب ستجد ما يدهشك، وهذا طبيعي جدًا مع الكاتب الأول في باب أدب الرحلات أنيس منصور. هو كتاب واحد ولكن إذا قرأته فكأنك قرأت عشرين كتابًا على أقل تقدير في مجالات متنوعة – أدب فلسفة شعر رحلات تاريخ وقصص- يجمع الكاتب خلاصة معرفته واطلاعه ويقدمه لك جاهزًا للإفادة.

يمكن أن تختلف مع الكاتب في بعض المواقف، كل ما عليك أن تنظر بعين العقل لما يقول، ثم تحكم بنفسك على الجدل المثار حول بعض آرائه. ما يميز كاتبنا هو أن كتبه خفيفة تصلح لمن لا يطيق القراءة ويثتثقلها. ومع ذلك فهي ممتلئة بالفن والفلسفة والفكر، وهذا ما يميز اسلوبه الممتع المفيد.

من الذى جعلنا نؤمن بأن كل ناجح غشاش، وكل غنى لص. وإن الإنسان يجب أن يكون له أكثر من عمود فقري. عموده الفقري هو الواسطة. فلا نجاح ولا فلاح ولا مستقبل لمن ليس له ظهر. حول هذه المعاني والقضايا أتى لنا الكاتب أنيس منصور بهذا الكتاب.

الرجل هو الجنس اللطيف والمراة هي الجنس يا لطيف

أنيس منصور

نبذة عن حياة الأديب أنيس منصور

نشأته

في عام 1924 من الميلاد، في محافظة الدقهلية في جمهورية مصر العربية، ولد الأديب أنيس منصور. حفظ القرآن الكريم وهو بن التاسعة، مما دل من البداية على حدة ذكائه وعبقريته. تدرج في التعليم حتى وصل لكلية الآداب جامعة القاهرة، ومن هنا اكتشف حماسه لدراسة الفلسفة فدرسها وتعمق وتخصص فيها.

عمله

بعد تخرجه عُين أستاذًا في قسم الفلسفة في جامعة عين شمس، درس الإيطالية والألمانية، مما ساعده في الإطلاع على كتب الفلسفة والتوسع فيها. وفي لحظة فاصلة، قرر ترك التدريس ليعمل بالصحافة ويبدأ كتاباته الجدة.

عمل في كثير من المؤسسات: آخر الساعة، روز اليوسف، الشرق الأوسط، الأهرام، وغيرهم. تنوعت كتبه بين الروايات والمقالات والمسرحيات، وأيضًا تنوعت مجالات كتاباته بين التاريخ والفلسفة والفن والسياسة.

اهتماماته

اشتهر بكتاباته الجدلية عن المرأة، وما وراء الطبيعة والرئيس جمال عبدالناصر ومحمد أنور السادات، وعرف بحبه للسادات حيث كان صديقًا مقربًا له.

وفاته

توفى الله أنيس منصور بعد 87 عامًا من ميلاده، تحديدًا في الواحد والعشرون من شهر أكتوبر بعد صراع ومعاناة مع مرضه. إلتهاب رئوي حاد أودى بحياته لتنتهي مسيرته العظيمة في مستشفى الصفا.

ينفتح قلب المراة إلى من يدق عليه كثيرا

أنيس منصور

أهم مؤلفات الأديب أنيس منصور

  • كتاب عاشــوا في حيـاتى.
  • كتاب دعوة للابتسام.
  • كتاب الكبار يضحكون أيضا.
  • كتاب الذين هبطوا من السماء.
  • كتاب الذين عادوا إلى السماء.
  • كتاب زى الفل.
  • كتاب في صالون العقاد كانت لنا أيام.
  • كتاب من أول السطر.
  • كتاب يانور النبي.
  • كتاب إنها كرة الندم.
  • كتاب نحن أولاد الغجر.
  • كتاب الوجودية.
  • كتاب يسقط الحائط الرابع.
  • كتاب كرسي على الشمال.
  • كتاب قالوا.
  • كتاب ياصبر أيوب.
  • كتاب يوم بيوم.

قيس وليلى .. رميو وجولييت .. كلها خرافات فلا أحد يموت من اجل أحد

أنيس منصور
ما رأيك في هذا الكتاب؟
Sending
User Review
0 (0 votes)
زر الذهاب إلى الأعلى