كتب

كتاب نقد وإصلاح – طه حسين

كتاب نقد وإصلاح هو كتاب للمفكر والأديب المصري طه حسين، أحد اشهر كتاب العصر الحديث الذي تمكن بأسلوبه وفكره من تطوير وتغيير الرواية العربية حتى لُقب بعميد الأدب العربي. وقد كان تاريخه حافلًا بالعديد من المؤلفات. وفي هذا المقال نقدم مراجعة مختصرة لهذا العمل المميز.

إن في حياتنا أشياء إن رضيها ضمير الوزراء و أعوان الوزراء فلا ينبغي أن ترضاها ضمائر الشعوب.

طه حسين
المؤلفطه حسين
لغة الكتاباللغة العربية
جهة النشرمؤسسة هنداوي للثقافة
عدد صفحات الكتاب284 صفحة
تصنيف الكتابأدب مقالي

نبذة عن كتاب نقد وإصلاح للأديب طه حسين

كتاب نقد وإصلاح هو أحد أشهر الأعمال والمؤلفات التي صدرت للأديب والمفكر المصري طه حسين، حتى أن البعض عده أحد افضل كتاباته وأجملها لغويًا، وقد لاقى الكتاب ترحابًا عظيمًا بين جموع المثقفين حتى يومنا هذا.

ويتميز أسلوب طه حسين باللغة الجيدة والتوصيف المميز، والذي يجعل القارئ يستمتع باللغة ويذوب في جمالها وتصل به حد الاندماج معها حتى يُقارب القارئ على إهمال الفكرة التي يتناولها الكاتب أو يتغاضى عنها.

وقد تميزت كتب وروايات وجميع أعمال طه حسين بالشهرة الكبيرة والانتشار الواسع، حتى تُرجمت لأكثر من لغة وقرأها الآلاف من البشر. وقد وصلت أهمية أعماله إلى أنها نوقشت وتم تحليلها من قبل كثير من المفكرين والنقاد، حتى أن هناك من ناقش بعض أعماله في رسائل بحثية هامة.

ويضم كتاب نقد وإصلاح ثلاثة أنواع من المقالات. النوع الأول هي المقالات التي يقوم فيها عميد الأدب العربي بتلخيص بعض روايات الأدب العالمي دون نقد أو تحليل. والنوع الثاني من المقالات هي المقالات النقدية. والنوع الثالث هي المقالات التي تتحدث عن الأدب والثقافة في العصر السابق للكاتب.

فإن الحرية تأمرنا أن نُخلي بين الناس وبين ما يقولون من الجد والهراء.

طه حسين

نبذة عن حياة طه حسين

ولادته وطفولته

ولد طه حسين في الخامس عشر من شهر نوفمبر من عام 1889م في عزبة الكيلو بمحافظة المنيا. ترعرع في عائلة كبيرة تكونت من ثلاثة عشر أخًا من أبيه كان هو سابعهم وأحد عشر شقيقًا كان هو خامسهم.

وبسبب الجهل الذي عم البلدان في ذلك الوقت فقد حسين بصره وهو في عمر الرابعة وأظلمت الدنيا أمام عينه للأبد. كانت نشأته في بيئة متواضعة حيث كان والده موظفًا بسيطًا في مصنع السكر.

محطاته العلمية

حرص والده على إلحاقه بكُتَّاب القرية منذ الصغر ليتعلم اللغة العربية والحساب وليحفظ القرآن الكريم وهو ما فعله وأتم حفظه بسرعة دلت على نبوغه منذ الصغر ورافق ذلك تعلمه لبعض القصص والأشعار.

وفي عام 1902م، التحق طه حسين بالجامع الأزهر ليدرس الفقه والأدب العربي ويتعمق في دراسة اللغة العربية. وفي عام 1908م اٌفتتحت الجامعة المصرية فأسرع بالالتحاق بها ليتعلم بعضًا من العلوم الحديثة واللغات الشرقية. وفي عام 1914م حصل على شهادة الدكتوراه وفي نفس العام ابتعثته الجامعة ليدرس في مونيليه بفرنسا.

وفي عام 1915م، عاد إلى مصر لكنه سرعان ما رجع إلى باريس في فرنسا ليدرس مختلف الاتجاهات العلمية من التاريخ الحديث وعلم الاجتماع ويحصل على دبلوم الدراسات العليا في عام 1918م.

محطات في حياته

تزوج طه حسين أثناء دراسته في فرنسا من سوزان بريسو الفرنسية السويسرية، وقد ساهمت في تغيير تصوره عن الثقافة الغربية وساعدته على تعلم الفرنسية ورُزق منها بطفليه أمينة ومؤنس.

ذهب حسين في عام 1955م لأداء فريضة الحج في المملكة العربية السعودية. وقد كانت تجربة ذات أثر عظيم عليه، عبرت عن مدى تغير تفكيره وتصوراته الدينية وتركت الكثير من المعاني العظيمة في قلبه.

منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم.

طه حسين

المناصب التي تقلدها

عُين طه حسين أستاذًا للتاريخ في الجامعة المصرية عام 1919م، وفي عام 1926م عينته وزارة المعارف أستاذًا للأدب العربي في نفس الجامعة عندما تم ضمها للدولة، وفي عام 1928م تم تعينه عميدًا للجامعة لكنه استقال فورًا بسبب الضغط السياسي والأدبي الذي كان عليه.

وقد تم إعادة تعينه كعميد للأداب في 1930م ولكن تم إحالته للتقاعد في عام 1932م وفي عام 1934م عاد إلى الجامعة المصرية كأستاذ للأدب ثم عين عميدًا مرة أخرى في عام 1936م. ولكن ببسب بعض الخلافات السياسة استقال من منصبه.

وفي عام 1942 تم تعيينه عميدًا لجامعة الإسكندرية بجانب بعض المناصب الشرفية الأخرى التي شغلها. وفي عام 1950 صدر أمر بتعينه وزيرًا للمعارف حتى عام 1952م، ولكن في نهاية عام 1959م عاد حسين كأستاذ متفرغ للجامعة المصرية.

أسلوبه وفكره

كان أسلوب طه حسين سهلًا بسيطًا مع الحفاظ على قواعد اللغة ومفرادتها، بالإضافة إلى الدعوة إلى التغيير والتجديد والتعرض للثقافات المختلفة، ولكن ساهمت بعض أرائه شديدة الجرأة في خلافات كثيرة مع العديد من أدباء عصره.

وفاته

رحل طه حسين عن عالمنا في الثامن والعشرين من أكتوبر في عام 1973م بعد أن ترك باعًا طويلًا من المؤلفات والإنجازات التي أثرت في الكثيرين من مختلف التوجهات.

أشهر كتب طه حسين ورواياته

  • كتاب على هامش السيرة – الجزء الأول
  • كتاب على هماش السيرة – الجزء الثاني
  • كتاب على هامش السيرة – الجزء الثالث
  • كتاب الفتنة الكبرى: علي وبنوه
  • كتاب مستقبل الثقافة في مصر
  • كتاب مع أبي العلاء في سجنه
  • كتاب الفتنة الكبرى: عثمان
  • كتاب في الشعر الجاهلي
  • كتاب في الأدب الجاهلي
  • كتاب صوت أبي العلاء
  • كتاب حديث الأربعاء
  • كتاب جنة الشوك
  • كتاب مع المتنبي
  • كتاب الشيخان
  • رواية أديب

إنني لم أجد تجارة هي أربح من بيع الأحلام.

طه حسين
هل أعجبتك مراجعة هذا الكتاب؟
Sending
User Review
0 (0 votes)

المصادر:

  1. كيف توصل طه حسين إلى أنّ الشعر الجاهلي منحول؟ : https://hafryat.com/ar/blog/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D9%88%D8%B5%D9%84-%D8%B7%D9%87-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%86%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%8A-%D9%85%D9%86%D8%AD%D9%88%D9%84%D8
  2. العميد بين البدايات والنهايات.. هل خان طه حسين مشروعه الفكري؟ : http://aswatonline.com/2019/11/24/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%87%D9%84-%D8%AE%D8%A7%D9%86-%D8%B7/
زر الذهاب إلى الأعلى