أدب مسرحيكتب

كتاب سراييفو حبيبتي – نجيب الكيلاني

كتاب سراييفو حبيبتي هو أحد كتب الطبيب المصري والأديب الروائي والمسرحي الشهير نجيب الكيلاني. اشتهر عن الكيلاني إحساسه العميق، والمليء بالجمال الفني الممتزج بالغموض في بعض الأحيان، فقد كانت لديه القدرة الإبداعية والفكرية والنقدية في الكتابة والتأليف في الكثير من المجالات الأدبية المختلفة، كالنثر والشعر والروايات والقصص والمسرحيات، فقد كانت حياته مليئة بالنشاط في ميادين الفكر والأدب العربي. وفي هذا المقال سوف نقدم مراجعة لهذا الكتاب.

ما أروع أن يعود الجندي منتصرًا إلى مسقط رأسه.

نجيب الكيلاني
المؤلفنجيب الكيلاني
لغة الكتاباللغة العربية
جهة نشر الكتابمجلة المختار الإسلامي
عدد صفحات الكتاب30 صفحة
التصنيفأدب مسرحي

نبذة عن كتاب سراييفو حبيبتي لـ نجيب الكيلاني

كتاب سراييفو حبيبتي هي أحد أهم مؤلفات الأديب نجيب الكيلاني. وقد عُرف عن الكيلاني تنوعه في موضوعات كتاباته. فقد اشتملت على الكثير من الأحداث التاريخية، والرسائل القرآنية، والمقاطع الشعرية، وبعض المواقف الاجتماعية، وغيرها.

ويتميز أسلوبه بالتحليل الدقيق وشعوره الدائم بالمسؤلية تجاه القارئ، والذي جعل كل أعماله ترقى لغرس القيم وتربية السلوك وتهذيب النفوس، وتتسم بالوضوح وتهدف لزيادة الوعي والتحليل الدقيق والبعد عن الفهم الخاطئ.

وكان نجيب الكيلاني يمتلك ثقافة كبيرة في مجالات متعددة، وقد ساعد ذلك في تنوع كتاباته فكان أديبًا وشاعرًا وناقدًا. وكان يمتلك جانبًا من الإبداع ظهر في مؤلفاته، ولاقت هذه المؤلفات قبولًا كبيرًا لدى القراء في العالم العربي والإسلامي.

ويُعد كتاب سراييفو حبيبتي مسرحية من أشهر المسرحيات التي كتبها الدكتور نجيب الكيلاني. وسراييفو هو عاصمة جمهورية البوسنة والهرسك وأكبر مدنها على الإطلاق. وفي هذه المسرحية يُجسد الكيلاني معاناة شعب البوسنة والهرسك المسلمين وما حدث من اضطهاد وتضييق من قبل نصارى الصرب من ناحية ونصاري كرواتيا من ناحية أخرى.

واستمرت هذه الحرب وهذا التضييق لمدة ثلاث سنوات حدث فيهم إبادات جماعية للمسلمين حتى انتهت بمصالحة في آخر الأمر. وقد مثَّل الكيلاني ما حدث في المسلمين في هذه المسرحية بدقة تدعو إلى الحزن على ما حدث للمسلمين هناك.

الصبر لا يعني الإستسلام وإتاحة الفرصة للتدبر لا يعني الهزيمة.

نجيب الكيلاني

نبذة عن حياة نجيب الكيلاني

ميلاد نجيب الكيلاني

ولد الأديب نجيب عبد اللطيف إبراهيم الكيلاني والذي كان أول مولود يولد لأبيه وأمه، في قرية تدعى “شرشابة”، وهي قرية مصرية صغيرة تابعة لمركز زفتى بمحافظة الغريبة، وكان هذا في اليوم الأول من شهر يونيو لعام 1931م.

نشأة نجيب الكيلاني

نشأ الكيلاني مع أفراد عائلته الريفية البسيطة، والتي كانت تعمل بالزراعة والحقول كعادة الريف المصري. وفي الرابعة من عمره التحق الكيلاني بدار للكُتاب بقريته، وهناك تعلم القراءة والكتابة وكان يحفظ القرآن الكريم، ويستمع للأحاديث الشريفة وسيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقصص الأنبياء.

مشوار نجيب الكيلاني التعليمي والوظيفي

تعليمه

كان نجيب الكيلاني متفوقًا في دراسته وقد بدأ تعليمه بالمدرسة الأولية، ثم بمدرسة الإرسالية الابتدائية بقرية سنباط، وأنهى المرحلة الثانوية في مدينة طنطا. وفي عام 1951م انتقل الكيلاني إلى القاهرة وبدأ الدراسة بالمرحلة الجامعية واستطاع أن يلتحق بكلية الطب هناك. وبعد تخرجه مباشرة مارس وظيفة الطب، فعمل كطبيب امتياز في عدة مستشفيات.

وظيفته

عمل الكيلاني في القسم الطبي بهيئة السكك الحديدية، وبعدها سافر إلى عدة دول عربية وعمل طبيبًا فيها، كدولة الكويت ودولة الإمارات العربية وظل بها لعدة سنوات. وبعد ذلك تنقل الكيلاني في عدة مناصب طبية هامة، وكان أهمها أنه أصبح مستشارًا أول لوزير الصحة بالإمارات لمدة عشر سنوات، وكان لهذا المنصب دور كبير في التطوير الصحي هناك. ثم تولى منصب مدير التثقيف الصحي بوزارة الصحة وأثرت تلك الفترة على كتاباته الطبية الهامة. وبعدها تمت إحالته على المعاش وعاد إلى مصر بعد غربة لأكثر من ثلاثة وعشرون سنة.

والنشوة العظمى أيها القائد في جنة الله، وأنا أستشعرها بلا كأس.

نجيب الكيلاني

حياة نجيب الكيلاني

أسرته

في عام 1960م تزوج الدكتور والأديب نجيب الكيلاني من السيدة كريمة شاهين، والتي كانت هي أيضًا أديبة مشهورة وتنتمي لأسرة أدبية ومثقفة في مصر. وبعد الزواج رزقهم الله بثلاثة أبناء وبنت واحدة، وهم جلال وحسام ومحمود وعزة.

شخصيته

كان الدكتور نجيب الكيلاني بشوشًا ومرحًا، ومحبًا للقراءة ولا ينفصل عن الكتاب، حيث أطلق عليه أصحابه والمقربين منه لقب “الخطيب المفوه صاحب الفكر المتفتح”. وقد كان الكيلاني يسعى لإسعاد غيره وخاصة أهل بيته، فقد كان يلاطف أبناءه، ويجلس معهم ويسمع مشاكلهم ويحاول حلها بكل هدوء.

عُرف عن الكيلاني حرصه على ابتاع أحكام القرآن الكريم في جميع تصرفاته، حتى في الدقيق منها ككثرة التطيب واستخدام السواك اتباعًا لسنة النبي -صلى الله عليه وسلم-، فهو أديب مسلم استجاب لفطرته السوية وتشرب القيم الإسلامية.

علاقته بالسياسة

مع بداية الحرب على فلسطين عام 1947م تأثر نجيب الكيلاني كثيرًا بما رآه من كثرة أفواج المتطوعين المتجهين للجهاد ضد العدو الصهيوني في فلسطين.

وفي مرحلة من مراحل حياته، تعرف الكيلاني على جماعة الإخوان المسلمين وانضم إليهم، وكان كثير الإعجاب بأسلوبهم في الخطابة ومع مرور الوقت أصبح يتبع نفس الأسلوب، وكان أول لقاء له مع جماعة الإخوان المسلمين في عام 1948م بمدينة زفتى أثناء الإحتفال الذي أُقيم بمركز ميت غمر احتفالًا بمناسبة الهجرة النبوية.

اعتقال نجيب الكيلاني

اعتقل الكيلاني وهو في السنة الرابعة بكلية الطب، وقد تمت محاكمته بتهمة الإشتراك في نظام سري مسلح لقلب نظام الحكم، وحُبس بالسجن الحربي، وهناك قرر أن يشغل وقته ويفرغ طاقته في الكتابة وبالفعل تمكن من كتابة أول عمل نثري له، ثم حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات، إلا أنه حصل على عفو صحي في أواخر عام 1958م وخرج من السجن بعد أن قضى ثلاث سنوات.

 وفي شهر سبتمر لعام 1965م أُعيد اعتقاله مرة ثانية، ولم يتم توجيه أي تهم له هذه المرة، ولكنه ظل معتقلًا بدون تحقيق، وذهب إلى مركز شرطة الخانكة بالقليوبية، ثم تم ترحيله إلى سجن أبو زعبل وبعدها تم ترحيله إلى سجن مزرعة طره. وفي شهر نوفمبر لعام 1966م تم الإفراج عنه بعد أن قضى عامًا وبضعة أشهر داخل السجن.

ما دام الموتُ آتيا لا محاله، فلا داعي لأن نضيّق على أنفسنا.

نجيب الكيلاني

كتاباته وإنتاجه الأدبي

كانت بداية ظهور بوادر موهبة الكيلاني الشعرية وهو فى أواخر المرحلة الابتدائية، كما أصدر أول ديوان له وهو طالب في الصف الأول الثانوي. وقد كان يرى أن الأدب وسيلة لا غاية، ويجب أن يؤدي رسالة إنسانية وتربوية وليس لمجرد التسلية والإمتاع، بل ترقى لغرس القيم وتربية السلوك وتهذيب النفوس.

وكان نجيب الكيلاني يمتلك ثقافة كبيرة في مجالات متعددة، مثل الطب والأدب والسياسة والنظم الإسلامية والاجتماعية والتاريخ وغيرها. وقد ساعد ذلك في تنوع كتاباته فكان أديبًا وشاعرًا وناقدًا. وكان يمتلك جانبًا من الإبداع ظهر في دواوينه وشعره والذي لا يقل عن منزلة قصصه ورواياته.

وبرزت موهبته في فن الرواية أيضًا، فطبعها بالفهم الوسطي للإسلام، فكان سفيرًا للإسلام بقلمه في أكثر بلدان العالم، وكانت أولى قصائده التي نشرها سنة 1948م عن فلسطين. كما استغل الكيلاني وجوده في السجن فترة اعتقاله، ونظم عددًا من القصائد حتى أصدر ديوانه الأول “أغاني الغرباء”.

وفي عام 1962م زار فلسطين وصلى في بيت المقدس، كما تحدث مع الفلسطينيين وجلس معهم، وعلم بمعاناتهم وأحزانهم وقرر أن يجند قلمه للكتابة عن القضية الفلسطينية. وقد كتب عدة مؤلفات عن هذه الفترة، مثل رواية عمر يظهر في القدس، و رواية أرض الأنبياء، وكتاب دم لفطير صهيون.

وقد بلغت مؤلفاته أكثر من سبعين كتابًا، ولاقت هذه المؤلفات قبولًا كبيرًا لدى القراء في العالم العربي والإسلامي. وقد ترجمت الكثير من أعماله إلى لغات مختلفة، منها الإنجليزية والفرنسية والتركية والصينية والإيطالية وغيرها. كما قدم العديد من البرامج الدينية والصحية والثقافية على شاشة التليفزيون، منها برنامج الصحة للجميع وبرنامج آداب وفنون وبرنامج دعوة الحق.

الجوائز التي حصل عليها نجيب الكيلاني

حصل الكيلاني على العديد من الجوائز في مختلف مجالاته الأدبية، وعن بعض مؤلفاته من الكتب، ففي عام 1957م حصل على جائزة وزارة التراجم والسير عن كتاب إقبال الشاعر الثائر. كما حصل على جائزة وزارة التربية والتعليم في مجال الدراسات النفسية والاجتماعية عن كتاب المجتمع المريض، وأيضًا في مجال التراجم والسير عن كتاب شوقي في ركاب الخالدين.

كما حصل على عدة جوائز عن بعض مؤلفاته من الروايات، كجائزة وزارة التربية التعليم في مجال الرواية عن رواية في الظلام، وجائزة المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب عن رواية اليوم الموعود. وفي أوائل السبعينيات حصل على جائزة مجمع اللغة العربية عن رواية قاتل حمزة.

وفي عام 1959م فاز الكيلاني بجائزة مجلة الشبان المسلمين في مسابقة القصة القصيرة. كما أهداه الدكتور طه حسين جائزة الميدلية الذهبية.

وفاة نجيب الكيلاني

أُصيب الكيلاني بمرض سرطان الكبد لفترة طويلة من حياته، وكان صابرًا على مرضه ولا يُشعر من حوله بمعاناته وأوجاعه. وفي نهاية حياته اشتد عليه المرض وعاد من الإمارات إلى مصر، وقد توفي ودُفن بالقاهرة في يوم السابع من شهر مارس لعام 1995م، عن عمر يناهز ثلاثة وستون عامًا.

عندما يموت الإنسان يترك أحلامًا جميلة لم تكتمل.

نجيب الكيلاني

دواوين نجيب الكيلاني الشعرية

  • ديوان مهاجر
  • ديوان كيف ألقاك
  • ديوان مدينة الكبائر
  • ديوان أغاني الغرباء
  • ديوان عصر الشهداء
  • ديوان أغنيات الليل الطويل

كتب نجيب الكيلاني

  • كتاب ليل الخطايا
  • كتاب دموع الأمير
  • كتاب رحلة إلى الله
  • كتاب حكايات طبيب
  • كتاب أعداء الإسلامية
  • كتاب سراييفو حبيبتي
  • كتاب دم لفطير صهيون
  • كتاب على أسوار دمشق
  • كتاب الوجه المظلم للقمر
  • كتاب الإسلام وحركة الحياة
  • كتاب الكابوس وقصص أخرى
  • كتاب حول المسرح الإسلامي
  • كتاب الإسلام والقوى المضادة
  • كتاب في رحاب الطب النبوي
  • كتاب الإسلامية والمذاهب الأدبية
  • كتاب رحلتي مع الأدب الإسلامي
  • كتاب التثقيف الصحي للطلاب وأفراد المجتمع

روايات نجيب الكيلاني

  • رواية نور الله
  • رواية قاتل حمزة
  • رواية ملكة العنب
  • رواية ليل وقبضان
  • رواية أميرة الجبل
  • رواية النداء الخالد
  • رواية الظل الأسود
  • رواية ليالي السهاد
  • رواية رأس الشيطان
  • رواية حكاية جاد الله
  • رواية رجال وذئاب
  • رواية أرض الأنبياء
  • رواية طلائع الفجر
  • رواية الطريق الطويل
  • رواية الربيع العاصف
  • رواية اليوم الموعود
  • رواية ليالي تركستان
  • رواية عذراء جاكرتا
  • رواية عمالقة الشمال
  • رواية مواكب الأحرار
  • رواية الرايات السوداء
  • رواية الرجل الذي آمن
  • رواية أبو الفتوح الشرقاوي
  • رواية عمر يظهر في القدس
  • رواية محاكمة الأسود العنسي

عشقت الفن لا للفن لكن للذي أسمى.

نجيب الكيلاني
هل أعجبتك مراجعة هذا الكتاب؟
Sending
User Review
0 (0 votes)

المصادر:

  1. نجيب الكيلاني : https://a5dr.com/wiki/%d9%86%d8%ac%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%8a%d9%84%d8%a7%d9%86%d9%8a/
  2. شخصيات هامة فى قريتى : http://kenanaonline.com/users/shershaba/posts/82558
  3. "الأدب الإسلامي".. كيف بدأت القصة؟ وما هي إشكالات التجربة؟ : https://www.hafryat.com/ar/blog/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A8%D8%AF%D8%A3%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9%D8%9F-%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A5%D8%B4%D9%83%D8%A7%D9%84
زر الذهاب إلى الأعلى