كتبكتب فكر إسلامي

كتاب العدوان على العربية – عبد الرحمن رأفت الباشا

كتاب العدوان على العربية هو أحد أهم و أشهر كتب الدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا. وعبد الرحمن رأفت الباشا هو واحد من رواد الأدب الإسلامي وعلمًا من أعلامه، وقد اجتهد في الدعوة إليه بالوسائل العلمية والعملية. وفي هذا المقال سنقدم مراجعة لهذا الكتاب المهم.

ليس بعد القتل ما يخافه المرء، فالشاة المذبوحة لا يؤلمها السلخ

عبد الرحمن رأفت الباشا
الكاتبعبد الرحمن رأفت الباشا
لغة الكتاباللغة العربية
جهة نشر الكتابدار الأدب الإسلامي
عدد صفحات الكتاب58 صفحة
التصنيففكر إسلامي

نبذة عن كتاب العدوان على العربية للدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا

كتاب العدوان على العربية هو أحد أهم وأشهر مؤلفات وأعمال الكاتب والأديب السوري الشهير الدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا، وقد لاقى هذا الكتاب شهرة واسعة وانتشارًا كبيرًا منذ صدوره وحتى الآن.

وقد اهتم الدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا بإنشاء منهج إسلامي في النقد والأدب، كما كان من المؤسسين الأوائل لرابطة الأدب الإسلامي العالمية، واختير ليشغل منصب نائب الرئيس لهذه الرابطة التي تضم عددًا كبيرًا من رجال الأدب في العالم الإسلامي.

ومع اهتمام الباشا بالنقد والأدب فإنه زود المكتبة العربية والتراث الإسلامي بعدد من المؤلفات والأعمال الهامة التي تعد من أهم الأعمال في مجالاتها، وقد أعطى اهتمامًا خاصًّا للتاريخ الإسلامي واللغة العربية وآدابها في كتاباته.

ويتناول كتاب العدوان على العربية أهمية اللغة بشكل عام للحفاظ على هوية أصحابها وأهمية اللغة العربية وفضلها، ثم يتحدث عن العدوان الذي تتعرض له لغة القرآن ومظاهر هذا العدوان، ويمتاز الكتاب بأسلوبه الحماسي الذي يدعو إلى الحفاظ على الهوية والتحذير من العدوان عليها.

اللغة العربية هي الحصن الذي لاذ به العرب طوال خمسة عشر قرنًا فصان كيانهم من أن يتمزق وحفظ شملهم من أن يتفرق ووحد كلمتهم على دفع العدوان كلما تعرضوا للعدوان

عبد الرحمن رأفت الباشا

نبذة عن عبد الرحمن رأفت الباشا

  • ولد الباشا في يوم الرابع من شهر إبريل لعام 1920م، في بلدة أريحا الواقعة في شمال سوريا حيث تلقى تعليمه الابتدائي.
  • انتقل بعد ذلك إلى أقدم مدرسة رسمية لدراسة العلوم الشرعية في سوريا وهي المدرسة الخسروية بحلب.
  • انتقل إلى القاهرة حيث كانت دراسته الجامعية، إذ حصل على الشهادة العالية في كلية أصول الدين بالأزهر الشريف.
  • التحق بعد ذلك بكلية الآداب بجامعة الملك فؤاد الأول وحصل على شهادة الليسانس، ثم حصل على الماجستير والدكتوراه من نفس الجامعة.
  • بعد عودته إلى سوريا عمل مدرسًا للغة العربية ثم مفتشًا ثم كبيرًا للمفتشين، وتولى بعد ذلك إدارة دار الكتب الظاهرية في دمشق.
  • وفي كلية الآداب بجامعة دمشق عمل الباشا أستاذًا محاضرًا، ثم انتقل بعدها إلى المملكة العربية السعودية للتدريس في كلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
  • وفي نفس الجامعة تولى رئاسة قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي، وقد ساهم إسهامًا عظيمًا في تطوير المناهج بالجامعة.
  • أفنى عبد الرحمن رأفت الباشا حياته في الدفاع والكفاح للحفاظ على اللغة العربية وداعيًا إلى وجود فن عربي هادف وممتع ونافع في نفس الوقت.
  • أشرف على موسوعة أدب الدعوة الإسلامية التي أصدرتها كلية اللغة العربية في مدينة الرياض.
  • رسم الباشا وحده منهجًا إسلاميًّا في الأدب والنقد، وعمل على إرساء قواعد هذا المنهج.
  • شارك الدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا في عدد من الندوات واللجان، كما ناقش وأشرف على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه.
  • ألف عددًا من المؤلفات المهمة في الأدب العربي وفي التاريخ الإسلامي.
  • توفي الباشا في الثامن عشر من شهر يوليو في عام 1986م، وذلك في مدينة اسطنبول بتركيا.

ولو أن العلماء زهدوا في ما عند الأمراء لرغب الأمراء في علمهم ولكنهم رغبوا في ما عند الأمراء فزهدوا فيهم وهانوا عليهم

عبد الرحمن رأفت الباشا

أهم كتب عبد الرحمن رأفت الباشا

  • كتاب البطولة
  • كتاب فن الدراسة
  • كتاب لغة المستقبل
  • رواية أرض البطولات
  • كتاب حدث في رمضان
  • كتاب الطريق إلى الأندلس
  • كتاب العدوان على العربية
  • كتاب صور من حياة التابعين
  • كتاب صور من حياة الصحابة
  • كتاب قصة يوسف عليه السلام
  • كتاب صور من حياة الصحابيات
  • كتاب علي بن الجهم حياته وشعره
  • كتاب نحو مذهب إسلامي في الأدب والنقد

فجعل الناس يقولون: ما سمعنا بامرأة قط كانت أكرمَ مهرًا من أم سُليم إذ كان مهرها الإسلام

عبد الرحمن رأفت الباشا
هل أعجبتك مراجعة هذا الكتاب؟
Sending
User Review
0 (0 votes)

المصادر:

  1. عبد الرّحمن رأفت الباشا مهندس الأدب الإسلامي : https://www.lahaonline.com/articles/view/306.htm
  2. عبد الرحمن رأفت الباشا ورؤيته للأدب الإسلامي : http://naqeebulhind.hdcd.in/%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86-%D8%B1%D8%A3%D9%81%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7-%D9%88%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%AA%D9%87-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8-%D8%A7%D9%84/
زر الذهاب إلى الأعلى