أبو موسى الأشعري

أبو موسى الأشعري

مقولات واقتباسات أبو موسى الأشعري Abû Moussa Al–Ash’arıˉı

ما يُنتظر من الدّنيا إلا كلاًّ محزناً، أو فتنةً تنتظر.

أبو موسى الأشعري

لكلّ شيءٍ حدّ، وحدود الإسلام: الورع والتواضع، والشكر والصبر. فالورع، ملاك الأمور. والتواضع: براءة من الكبر. والصبر: النجاة من النار. والشكر: الفوز بالجنة.

أبو موسى الأشعري

إنّ هذا الدرهم والدينار أهلكا مَن كان قبلكم، وإني ما أراهما إلا مهلكيكم.

أبو موسى الأشعري

إنّ الإمرة، ما اؤتمر فيها، وإنّ الملك ما غلب عليه بالسيف.

أبو موسى الأشعري

إنّ الجليس الصالح خير من الوحدة، والوحدة خير من جليس السوء.

أبو موسى الأشعري

خطب أبو موسى أهل البصرة فقال: أيها الناس، ابكوا، فإن لم تبكوا فتباكوا، فإن أهل النار يبكون الدموع حتى تنقطع، ثم يبكون الدماء حتى لو أرسلت فيها السفن لجرت.

أبو موسى الأشعري

مَن علّمه الله علماً فليُعلِّمْهُ، ولا يقولنَّ ما ليس له به علم، فيكونَ من المتكلفين، ويمرق من الدين.

أبو موسى الأشعري

لا يسعى بين الناس بالفساد إلا ولد بغي، لأنه يهلك نفسه، ويهلك أخاه، ويهلك الذي أنهى إليه الكلام.

أبو موسى الأشعري

إنما سُمِّي القلب لتقلبه، وإنما مثل هذا القلب مثل ريشة بفلاة، تقلبها الرياح ظهرها لبطنها.

أبو موسى الأشعري